vegas baby.conto erotico

تقرير الوفد البرلماني الأوروبي ينتصر للمغرب ويفند ادعاءات البوليساريو حول اتفاق الصيد البحري

بعد الزيارة الميدانية التي قام بها وفد البرلمان الأوروبي لبعض الأقاليم الجنوبية في الفترة ما بين 2 و4 شتنبر الجاري، شملت مدينتي العيون والداخلة، خلص التقرير الذي أعده الوفد إلى مجموعة من الخلاصات التي جاءت في صالح المغرب، وفندت ادعاءات جبهة “البوليساريو” الانفصالية، ومزاعم النظام الجزائري المتعلقة بمدى استفادة الساكنة الصحراوية من الثروات الطبيعية بالمنطقة.

ومكنت الزيارة الوفد الأوروبي من الاطلاع على حقيقة الوضع، حيث تأكد من أن نسبة كبيرة من مناصب الشغل التي تم خلقها بمختلف الوحدات الصناعية والقطاعات الخدماتية بمدن الصحراء المغربية، تستفيد منها الساكنة المحلية.

وكشف التقرير الصادر عن الوفد البرلماني الأوروبي، أن عائدات الأنشطة الصناعية والإنتاجية بالمنطقة، يتم استثمارها في برامج التنمية، وتطوير الاقتصاد المحلي بأقاليم الصحراء المغربية.

وجدير بالذكر أن زيارة مجموعة من أعضاء البرلمان الأوروبي للأقاليم الجنوبية، كانت بغرض الاطلاع ميدانيا على مدى استفادة ساكنة الصحراء المغربية من الثروات الطبيعية بالمنطقة، على ضوء مزاعم وادعاءات كاذبة من طرف “البوليساريو” والمسؤولين الجزائرين، في محاولة لعرقلة تجديد اتفاقية الصيد البحري المنتهية بين المملكة المغربية والاتحاد الأوروبي.

وعلى هذا الأساس فإن الاستنتاجات التي خرج بها التقرير، ستشكل مسوغا قانونيا لمصادقة البرلمان الأوروبي على الاتفاقية الجديدة التي تم توقيعها خلال شهر يوليوز الماضي بين الحكومة المغربية والاتحاد الأوروبي، والتي سيتم بموجبها  توسيع الأفضليات التجارية بين المغرب والاتحاد، لتشمل منتوجات الفلاحة والصيد بالمنطقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.