العمل القضائي وتحرير العقود محور أشغال ملتقى العدالة الأول بمدينة العيون

شهد قصر المؤتمرات بمدينة العيون، أمس الخميس، انطلاق فعاليات ملتقى العدالة الأول لمدينة العيون، المنظم بشراكة بين وزارة العدل وجمعيات هيئة المحامين لدى محاكم الاستئناف بكل من أكادير وكلميم والعيون، والودادية الحسنية للقضاة بالمغرب، والذي يتمحور حول أتمتة العمل القضائي والمهني وكذا تحرير العقود.

وحضر انطلاق فعاليات ملتقى العدالة الأول بمدينة العيون، عدد من الشخصيات القضائية والسياسية والمدنية والعسكرية يتقدمها الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض، ورئيس النيابة العامة محمد عبد النباوي، والرئيس الأول لمحكمة النقض والرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، ورئيس المجلس الإقليمي للعيون، ورئيس جماعة المرسى والمنتخبين والأعيان وشيوخ القبائل الصحراوية.

ويروم الملتقى الذي ينظم طيلة يومي 20 و21 من شتنبر الجاري، إلى مناقشة مجموعة من الأنشطة المعرفية والحوارية المرتبطة بالشأن القانوني، والمتصلة بميدان العدالة، من طرف الخبراء القانونيين والمتخصصين والمحامون والقضاة وباقي الممارسين والمهتمين بالحقل القانوني.

كما يهدف ملتقى العدالة الأول المنظم بالعيون إلى خلق وتأسيس أرضية للحوار وتبادل النقاش القانوني حول مستجدات تحرير وبلورة قواعد عملية وجعلها بمثابة دليل يروم ترسيخ الممارسة السليمة والفعلية لتوثيق العقود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.