بوادر أزمة مع فرنسا..الجزائر تسحب عناصر الأمن من محيط مؤسسات حساسة

أزالت السلطات الجزائرية كل الشرطيين المنتشرين أمام الممثليات الدبلوماسية الفرنسية، رداً على قيام فرنسا بإلغاء الحراس من أمام منزل السفير الجزائري، وفق ما أفاد به مصدر مقرب من الملف لوكالة فرانس برس في العاصمة الجزائرية.

وأوضح المصدر أن “فرنسا قامت، مؤخرا، بإلغاء حراسة الشرطة من أمام مقر سفير الجزائر في باريس”، ورداً على ذلك “فقد سحبت الجزائر الشرطيين من أمام كل الممثليات الدبلوماسية الفرنسية” في العاصمة وفي مدن أخرى، خصوصا وهران (400 كلم غرب العاصمة) وعنّابة (600 شرق العاصمة) وهما تضمان قنصليتين.

ووفي الوقت الذي تعذّر فيه على فرانس برس الاتصال بوزارة الخارجية الجزائرية الخميس، فإن السفارة الفرنسية في الجزائر امتنعت عن التعليق لدى سؤالها في الموضوع. وفي باريس، رفضت وزارة الخارجية نفى الخبر أو تأكيده.

أفاد مراسل لفرانس برس بأن أي شرطي لم يكن موجودا الخميس أمام المدخل الرئيسي للسفارة الفرنسية في الجزائر، خلافا للعادة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.