ثلاثة مكتسبات فريق الرجاء بعد بلوغه نصف نهائي “الكاف” ( الصور)

محمد زريزر/ تصوير : محمد سهيمي

واستطاع فريق الرجاء، استرجاع هيبته ومكانته محليا وقاريا، التي فقدها في السنوات الأخيرة، وبات الفريق الوحيد الذي يمثل الكرة المغربية على المستوى القاري بعد إقصاء كل من الدفاع الحسني الجديدي، من دور المجموعات، والوداد الرياضي من دور ربع عصبة الأبطال، ونهضة بركان من دور ربع كأس الكونفيدرالية .

ومكن التأهل إدارة فريق الرجاء برئاسة جواد الزيات، الرئيس المعين حديثا لقيادة الفريق الأخضر، من كسب أول رهان له، بعد توليه قيادة الفريق، واستطاع رفقة الجماهير الرجاوية، إنعاش خزينة الفريق بما يقارب 680 مليون سنتيم، وهي تمثل مجموع مداخيل مباراة يوم أمس الأحد، والبالغة قيمتها 180 مليون سنتيم، إضافة الى منحة 450 ألف دولار من الإتحاد الافريقي لكرة القدم للفرق المتأهلة لنصف النهائي، و50 مليون سنتيم من الجامعة الملكية.

‎ويراهن فريق الرجاء، هذا الموسم، على استغلال انتعاشته على المستوى التقني والجماهيري،  للعودة الى منصات التتويج محليا وقاريا، من أجل ضخ موارد مالية مهمة في خزينته، تساعده على تجاوز مخلفات التسيير العشوائي الذي عرفه الفريق خلال السنوات الأخيرة، من أجل  تسديد ديونه واسترجاع عافيته المالية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.