مسؤولة أمريكية تفاجئ الجميع من قلب ورزازات وهذا ما قالته عن المغرب

أشادت جينيفير راساميمانانا، القنصل العام للولايات المتحدة في الدار البيضاء، أمس الثلاثاء بورزازات، بمستوى العلاقات التي تربط بين المغرب والولايات المتحدة.

ونوهت المسؤولة الأمريكية، خلال زيارة عمل لغرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة درعة- تافيلالت (ورزازات)، بالتواصل الدائم بين الغرفة والقنصلية الأمريكية بالدار البيضاء من أجل النهوض بمستوى الأعمال بين البلدين.
وأشار بلاغ للغرفة، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه، إلى أن المسؤولة الأمريكية عبرت، خلال محادثات مع رئيس الغرفة السيد محمد الأنصاري، عن “رغبة مصالح القنصلية في الانفتاح على مختلف جهات المملكة، وخاصة جهة درعة-تافيلالت، لما تزخر به الجهة من مؤهلات طبيعية واقتصادية، تتيح فرصا استثمارية واعدة للطرفيين”.
وأكد المصدر ذاته أنه تم التطرق خلال هذا اللقاء، الذي حضره بعض أعضاء المكتب الإداري ورؤساء اللجان وأطر الغرفة، إلى “سبل تشجيع التبادل التجاري

والاستثمارات، خاصة بالمملكة المغربية نظرا لما يعرفه المغرب من تطور في كافة المجالات، وباعتباره شريكا استراتيجيا وبوابة للاستثمارات بالقارة الإفريقية”.
كما تناول اللقاء “سبل توطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية التي تربط بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية من جهة، وبين الفاعلين الاقتصاديين بجهة درعة-تافيلالت ونظرائهم من الولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى، وذلك في إطار الشراكة الاستراتيجية بين البلدين وتفعيلا لاتفاقية التبادل الحر المبرمة بين الطرفين”.
وأضاف البلاغ أن اللقاء شكل أيضا فرصة للتباحث حول “برمجة مشاريع للتعاون والشراكة في مجالات متخصصة كالتكوين في قطاع التكنولوجيات الحديثة، وتنظيم لقاءات أعمال قطاعية بين الطرفين وتبادل بعثات رجال الأعمال.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.