سمية بن كيران تفجر قنبلة من العيار الثقيل بعد فضيحة الوزير و “مدلكته” بـشارع “الشونزيليزي” بباريس؟

فجرت سمية بن كيران، نجلة رئيس الحكومة السابق والأمين العام الأسبق لحزب العدالة والتنمية، قنبلة من العيار الثقيل في وجه صديق والدها ورفيق دربه وزير التشغيل محمد يتيم، حيث كشفت أن زوجة هذا الأخير تحمل الكثير من الأسرار عنه من شأنها فضح المستور.

سمية بن كيران هاجمت في تدوينة مزلزلة نشرتها على صفحتها الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وزير التشغيل محمد يتيم القيادي بحزب “البيجيدي” وأحد أعمدة حركة التوحيد والإصلاح، متهمة  إياه بالشخص الذي “خان العهد وتنكر لوفاء السنين، وانقلب على من رعت أبناءه وحفظته في غيابه وصبرت لانشغاله”، تضيف ابنة بن كيران المدللة.

هذا، ولم تكتف نجلة بن كيران بمهاجمة يتيم، بل كشفت عن أمر خطير للغاية، يتعلق بأسرار من شأنها فضح المستور، وهي الأسرار التي تحتفظ بها زوجة يتيم الأولى، حيث تحدثت عنها سمية بن كيران قائلة “أنا على يقين أنها لو تحدثت لفضحت ولكشفت الكثير من المستور، ولكن أظن أنها تراعي العشرة”.

وطالبت نجلة ابن كيران محمد يتيم بمراعاة سنوات العشرة الطويلة التي جمعته بزوجته الأولى، وبالكف عن محاولاته ومحاولات إخوانه تبرير واقعة باريس التي ظهر فيها يتيم ممسكا بيد “مدلكته” وهما يتجولان بـشارع “الشونزيليزي” بأريحية وبدون عقد نكاح يجمعهما، مشيرة إلى “أنه لا يمكن تبرير هذه الزلة”، قائلة “فراع كذلك وأخرس أفواه أصحابك ولا تبرروا ما لا مبرر له”.

فهل ستتفاعل زوجة يتيم المغلوب على أمرها مع تدوينة سمية بن كيران؟ وهل ستكشف أسرار زوجها محمد يتيم وزير التشغيل في حكومة العثماني بعد فضيحة باريس؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.