الاتحاد الإفريقي يجدد دعمه لمنظمة الأمم المتحدة بخصوص قضية الصحراء المغربية

أصدر اليوم الإثنين الاتحاد الإفريقي بيانا يؤكد فيه دعمه لجهود منظمة الأمم المتحدة الرامية إلى إيجاد تسوية سياسية ونهائية لقضية الصحراء المغربية بصفتها الهيئة الأممية المكلفة بتدبير الملف، ومواصلة التعاون مع المبعوث الأممي، هورست كوهلر ودعم ما يقوم به من خطوات تسعى لتقريب وجهات النظر بين الأطراف للدفع بمسلسل التسوية.

وأشار البيان إلى الاجتماع الذي عقده رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي مع المبعوث الأممي إلى الصحراء المغربية هورست كوهلر، على هامش انعقاد الدورة 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، حيث أجرى الجانبان مباحثاتهما حول آخر المستجدات والتطورات، والجهود المبذولة لإيجاد تسوية سياسية ونهائية للقضية التي عمرت لأكثر من 40 سنة.

ويعتبر بيان الاتحاد الإفريقي الصادر اليوم، بمثابة ضربة موجعة لجبهة البوليساريو وحاضنتها الجزائر، من خلال دعم الاتحاد الإفريقي لجهود الأمم المتحدة، وعدم إقحامه في نزاع الصحراء المفتعل كما تسعى لذلك الجزائر، وتأكيدا بالتزامه بعدم الانحراف بمسار التسوية بخصوص هاته القضية عن المرجعيات المعتمدة، والتي تعتبر الأمم المتحدة رواقها الوحيد والهيئة المكلفة بها حصريا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.