الحبيب المالكي يمثل الملك في احتفالات جمهورية غينيا كوناكري بالذكرى الستين لاستقلالها

يمثل رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، اليوم الثلاثاء، الملك محمد السادس، في احتفالات الذكرى الستين للعيد الوطني لجمهورية غينيا كوناكري.

وذكر بلاغ لمجلس النواب، أن العلاقات السياسية بين المملكة المغربية وجمهورية غينيا كوناكري، ابتدأت منذ استقلال غينيا في سنة 1958، حيث احتضن المغفور له الملك محمد الخامس، بمدينة الدار البيضاء سنة 1961، إلى جانب أحمد سيكو توري أول رئيس لغينيا كوناكري المستقلة، “مجموعة الدار البيضاء”، التي ساهمت في دعم تحرير عدد من البلدان الإفريقية من نير الاستعمار، وفي تأسيس منظمة الوحدة الإفريقية سنة 1963.

وأضاف البلاغ أنه منذ تلك الحقبة، تجمع المملكة المغربية وجمهورية غينيا علاقات جيدة، ترتكز على الدعم المتبادل المباشر في مختلف القضايا القارية والوطنية، سواء في عهد المغفور له الملك الحسن الثاني، أو في عهد الملك محمد السادس، في سياق التوجه الاستراتيجي نحو تعزيز التعاون جنوب-جنوب وفق أساليب وصيغ جديدة.

وأشار المصدر إلى أن الرئيس الغيني ألفا كوندي، مباشرة بعد انتخابه رئيسا للاتحاد الإفريقي سنة 2017، كان من بين مدعمي رجوع المغرب إلى حظيرة الاتحاد الإفريقي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.