توفيق بوعشرين يرفض الصعود إلى قاعة الجلسة

التأمت زوال اليوم الاثنين بالغرفة الجنائية الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، الجلسة السرية التاسعة والعشرين من جلسات محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، مالك يومية “أخبار اليوم” والموقعين الإلكترونيين “اليوم 24″ و”سلطانة”.

الجلسة لم تبدأ أطوارها إلا في حدود الساعة الرابعة وبضع دقائق وفي الوقت الذي كان منتظرا أن تفتتح  الجلسة على إيقاع إتمام المحامي مبارك المسكيني الذي يمثل دفاع المطالبات بالحق المدني في هذه القضية لمرافعاته المتعلقة بنتائج الخبرة على الآليات المحجوزة بمكتب بوعشرين، أطلّت مستجدات جديدة بعد أن رفض بوعشرين الصعود إلى قاعة الجلسة من قبو المحكمة حيث يتم وضعه قبل كل جلسة من الجلسة.

الوكيل العام للملك بالمحكمة المذكورة، طلب من رئيس هيئة الحكم تنفيذ مقتضيات المادة 423 المتعلقة بإحضار المتهم من طرف عون القوة العمومية الموكل إليه بهذه المهمة بعد أن قام بإبلاغه بالأمر، غير أن بوعشرين تمسك بالرفض، قبل أن يشتعل نار الخلاف بين دفاع بوعشرين ودفاع الطرف المدني على حد سواء.

دفاع بوعشرين، التمس من هيئة الحكم ضرورة أخذ الكلمة بعد أن رفض موكلهم الحضور إلى قاعة الجلسة بسبب ما أسماه “استفزازه” و”إهانته” بعبارات مسيئة في حقه، من قبيل “الوحش” وغيرها، في حين رأى دفاع المطالبات بالحق المدني أن رفض بوعشرين الحضور فيه إساءة واضحة ولا يخرج عن كونه خطة تكتيكية.

واختلت المحكمة للمداولة في انتظار الشروع في الاستماع إلى مرافعات محاميي المطالبات بالحق المدني في هذه القضية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.