مصطفى فارس يستقبل وفدا قضائيا سعوديا

استقبل الرئيس الأول لمحكمة النقض، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية “مصطفى فارس”، اليوم الاثنين ثامن أكتوبر الجاري، بمقر محكمة النقض، “خالد بن محمد اليوسف”، رئيس ديوان المظالم بالمملكة العربية السعودية، الذي كان مرفوقا بوفد قضائي سعودي رفيع.

وفي كلمة ألقاها الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية “مصطفى فارس”، نوه بالعلاقات المغربية السعودية الممتدة عبر التاريخ، مؤكدا على عمق القواسم المشتركة التي تجمع بين البلدين والتي يجب استثمارها لبناء شراكة حقيقية في مجال تطوير العدالة.

كما قدم مصطفى فارس شروحات وافية حول التجربة المغربية في مجال إصلاح منظومة العدالة، والمراحل الهامة والمتميزة التي قطعتها من أجل تكريس استقلال حقيقي لسلطة قضائية يكون ضمانة لتقديم أجود الخدمات للمتقاضين في إطار من الحكامة والنجاعة القضائية.

كما أطلع فارس القضاة السعوديين على أهم القرارات والمبادئ القضائية الصادرة عن محكمة النقض في مجال حماية الحقوق والحريات، وكذا مختلف التدابير والآليات التي يتم السهر على تكريسها من أجل  نشر ثقافة حقوق الإنسان.

وقد شدد الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية في كلمته على أن “العولمة والتطور المتسارع للعلاقات والمبادلات عبر العالم، أصبحت تفرض التنسيق بين الدول والمؤسسات القضائية لوضع مخطط للعمل المشترك من أجل إيجاد حلول  للعديد من القضايا المشتركة خاصة في المجال الاستثماري والاجتماعي والأمني والحقوقي”.

ومن جهته أعرب رئيس ديوان المظالم السعودي عن “عمق العلاقات بين البلدين، منوها بالتجربة القضائية المغربية”، ومعربا عن رغبته في “تفعيل برامج العمل والتنسيق في كل القضايا ذات الاهتمام المشترك”، موضحا أن هاته الزيارة التي يقوم بها رفقة الوفد القضائي الرفيع المستوى “تأتي لدعم ديناميكية التعاون الاستراتيجي بين البلدين، والاستفادة من النموذج الإصلاحي المغربي”.

وفي ختام هذا اللقاء قدم مصطفى فارس درعا تذكاريا للوفد السعودي، وعدد من الإصدارات العلمية لمحكمة النقض ذات البعد الحقوقي، والإصدار الهام المتعلق بندوة “وحدة المملكة من خلال القضاء”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.