وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت يشارك في قمة هامة حول الإرهاب والهجرة

يشارك وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت،منذ أمس الاثنين بمدينة ليون (وسط شرق فرنسا) في أشغال قمة مجموعة الستة، لوزراء الداخلية بالبلدان الاروبية الستة الكبار (فرنسا ،ألمانيا ،المملكة المتحدة ،اسبانيا،ايطاليا، بولونيا) حول الإرهاب والهجرة.

ويعتبر والولايات المتحدة الأمريكية، البلدان الوحيدان اللذان تمت دعوتهما لحضور هذه القمة، التي يشارك فيها أيضا ، المندوبون الاروبيون المكلفون بالشؤون الداخلية والأمن، ومساعدة كاتبة الدولة الأمريكية للأمن الداخلي، والمدعي العام للولايات المتحدة.

وتأتي دعوة المغرب للمشاركة في هذا اللقاء الهام، على الخصوص، اعترافا، بدوره في مجال مكافحة الإرهاب، والحفاظ على الأمن.

وتبحث القمة التي التأمت بمبادرة من فرنسا، والتي تستمر يومين، المواضيع المدرجة ضمن جدول الأعمال، والمتعلقة أساسا بالرهانات الأمنية، وتلك المتعلقة بمحاربة الإرهاب وتدفقات الهجرة السرية.

وتناولت مناقشات مختلف الوفود المشاركة، قضايا التعاون الأمني بمنطقة الساحل، ومكافحة الإرهاب عبر الانترنيت، وتقنيات التواصل.

وحضرت الوفود المشاركة من ناحية أخرى تمرينا ضخما حول تدبير اعتداء إرهابي، أجري على هامش القمة، بملعب غروباما بمدينة ليون ، التابع لاولمبيك ليون .

وتابع العرض الذي شاركت فيه المئات من عناصر القوات المتخصصة، نحو أربعين وفدا تقنيا من البلدان المشاركة.

ويشارك عبد الوافي لفتيت، في هذه القمة على رأس وفد من وزارة الداخلية، يضم خالد الزروالي، الوالي مدير الهجرة، ومراقبة الحدود، ومحمد مفكر، الوالي مدير التعاون الدولي، إضافة إلى القنصل العام للمغرب بليون ،عمر طوير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.