vegas baby.conto erotico

جلالة الملك يدعو إلى تعبئة مليون هكتار من الأراضي السلالية للنهوض بالقطاع الفلاحي

تضمن جلالة خطاب الملك محمد السادس، في إفتتاح السنة التشريعية الجديدة، توجيهات سامية  للحكومة، داعيا إياها إلى بلورة آليات مبتكرة لمواصلة تشجيع الفلاحين على الانتظام  في تجمعات مهنية وخلق مزيد من التعاونيات الفلاحية المنتجة، ومضاعفة الجهود على مستوى التكوين في المجال الفلاحي.

ودعا جلالة الملك محمد السادس الحكومة إلى تعزيز وتيسير ولوج المستثمرين أشخاصا ومقاولات  للعقار، قصد الرفع من الإنتاج والمردودية، وخلق مزيد من فرص الشغل، وضمان الحفاظ على الطابع الفلاحي للأراضي المعنية.

وبخصوص النهوض بأوضاع الفلاحين الصغار قال جلالة الملك “كما يتعين التفكير في أفضل السبل لإنصاف الفلاحين الصغار، خاصة في ما يتعلق بتسويق منتوجاتهم والتصدي الصارم للمضاربات وتعدد الوسطاء”.

وعلاوة على ذلك، أكد جلالة  الملك محمد السادس، على تعبئة مليون هكتار من الأراضي الفلاحية المملوكة للجماعات السلالية، واستثمارها في إنجاز مشاريع فلاحية، موضحا جلالته على أن هذه المبادرة ستشكل رافعة قوية لتحسين المستوى الاقتصادي والاجتماعي لذوي الحقوق.

وبعد أن تم الشروع فى  تمليك الأراضي الجماعية الواقعة داخل دوائر الري، تنفيذا للتعليمات الملكية السامية في هذا الشأن، دعا جلالة الملك محمد السادس إلى ضرورة “إيجاد الآليات القانونية والإدارية الملائمة لتوسيع عملية التمليك لتشمل بعض الأراضي الفلاحية البورية لفائدة ذوي الحقوق”.

وأضاف جلالته “يجب القيام بذلك وفق شروط محددة تجمع بين الإنجاز الفعلي للمشاريع، والحد من التجزئة المفرطة للاستغلالات الفلاحية، وتوفير المواكبة التقنية والمالية المطلوبة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.