أخنوش معلقا على خطاب جلالة الملك: هكذا يمكن للفلاحة حل مشكلة البطالة

قال عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري ورئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، في تعليق له  على الخطاب الملكي الذي ألقاه الملك أمام ممثلي مجلسي البرلمان،  إن خطاب الملك اليوم جاء ليعطي دفعة جديدة لتنمية بلادنا، وتحديد الأولويات المتعلقة بالقطاعات الاجتماعية.

وقال أخنوش في تصريح لـه  إن “إعلان صاحب الجلالة نصره الله إنشاء لجنة مكلفة بتجميع المساهمات والمقترحات التي سبق تقديمها أو التي ستأتي في المستقبل، والخاصة بنموذج تنموي جديد قادر على تلبية انتظارات مغرب ومغاربة اليوم، لا يمكن إلا أن يسعدنا. نحن فخورون داخل التجمع الوطني للأحرار بكوننا كنا من السباقين للتفاعل مع النداء الملكي عبر تقديم مساهمتنا المتمثلة في مسار الثقة”.
وذكر أخنوش أن الخطاب تضمن توجيهات مهمة فيما يتعلق بالقطاع الفلاحي، ذكر منها بشكل خاص تلك المتعلقة بـ”تشجيع خلق طبقة وسطى فلاحية كحلقة هامة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية وعامل توازن”.
وأوضح أن القطاع الفلاحي تمت الإشارة إليه في الخطاب الملكي كخزان هام للفرص. “بالتأكيد، فقد قطعت الفلاحة المغربية بنجاح مسارًا هامًا أدى إلى تحسينات هيكلية في القطاع وإلى إحداث دينامية مستدامة، وقد حان الوقت الآن لكي يصبح أيضًا جزءًا من الحل لعدة إشكاليات مثل البطالة”، يقول أخنوش مبرزا أن القطاع الفلاحي “هو بالفعل مصدر مهم للشغل بما يناهز 4 ملايين شخص، ولكن بفضل التوجيهات الجديدة والدفعة التي ستعطيها للقطاع، سنبذل جميع المجهودات الممكنة لكي نكون في مستوى التوجيهات، ولا شك لنا في قدرة القطاع على اتخاذ منعطف جديد والمضي قدما إلى الأمام”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.