القبض على مجرم روع المحمدية.. تورط في جرائم خطيرة وتكوين عصابة والاعتداء على الضحايا ومعلومة أسقطته في يد العدالة

كشفت مصادر عليمة، أن  الدرك الملكي بالمحمدية، تمكنت في نهاية هذا الأسبوع، من إيقاف أحد أخطر المجرمين بعمالة المحمدية، بعد ارتكابه مجموعة مـن الاعتـــــداءات الإجرامية ضد مواطنين وروع سكان مشروعي الفتح 2. وأفادت المصادر ذاتها، أن المتهم من مواليد 1990، ألقي عليه القبض بعد محاولــــتـــه الفرار من قبضة عناصر الدرك التي كانت تحاصره.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المتهم صدرت في حقه عشرات مذكرات البحث على الصعيد الوطني من أجل تكوين عصابة إجرامية لسرقة واعتراض سبيل المواطنين. وأضافـــــــت المصادر أن المتهم كان لا يتوانى في الاعتداء على ضحــــــــاياه بالسلاح الأبيض قبل سرقتهم، في حال رفضوا تمكينه من ممتلكاتهم عن طيب خاطر. وحول ظروف اعتقال المتهم، أكدت المصادر ذاتها أن مصالح الدرك الملكي بالمحمدية، توصلت بإخبارية من مواطن، تؤكد وجود المتهم داخل منزل  بمشروع الفتح 2، لتنطلق فرقة دركية مكونة من 4 دركيين على متن سيارة مدنية، وطوقت المنزل، قبل أن تطلب من المتهم الخروج، غير أنه صعد إلى سطح المنزل ورفض الامتثال لأوامر قائد الفرقة بتسليم نفسه، بل زاد في تعنته وقام بتسلق أسطح المنازل المجاورة لمسكنه قبل أن يغادر من باب منـــــزل مجاور، للهرب من قبضة الدرك، غير أن صياح مجموعة من المواطنين الذين استشاطوا غضبا من جرائم المتهم، نبه رجال الدرك الذين قاموا بمطاردة الجاني قبل أن يلقى عليه القبض، ليتم نقله إلى المركز الترابي للدرك الملكي بالمحمدية على متن سيارة الخدمة.
ووضع المتهم رهن تدابير الحراسة النظرية التي تم فيها الاستماع إليه في محضر رسمي بناء على تعليمات وكيل الملك، من أجل التهم المنسوبة إليه والمتمثلة في ارتكابه لجرائم متعددة. بالإضافة إلى تهم أخرى تتعلق بتكوين عصابة إجرامية  تمتهن السرقة واعتراض السبيل تحت طائلة التهديد والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض بسلبهم حاجياتهم. وختمت المصادر ذاتها أن المتهم أحيل على أنظار العدالة من أجل تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقات بالعنف والتهديد باستعمال أسلحة بيضاء.

عبد الكريم الحساني

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.