رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة عبد الصمد سكال: هذه أهداف المنتدى العالمي للجهات

من المقرر أن تحتضن العاصمة الرباط، يومي 22 و23 أكتوبر الجاري، الدورة الحادية عشر للمنتدى العالمي للجهات بالرباط، والذي تنظمه منظمة الجهات المتحدة ORU-FOGAR بشراكة مع مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، تحت شعار : “الجهات أمام تحديات تنفيذ الأجندات العالمية الثلاث”.

وفي هذا الصدد، أوضح رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة عبد الصمد سكال، أن هذه الدورة التي ستنطق أشغالها بداية الأسبوع المقبل، تتمحور حول “دراسة ثلاث اتفاقيات لها علاقة بالتنمية المستدامة وبالتغيرات المناخية والتنمية الحضرية”.

وأضاف سكال، في تصريح لـ” pjd.ma” على هامش الندوة الصحفية التي عقدها صباح اليوم الأربعاء بمقر مجلس الجهة، لتقديم الخطوط العريضة للدورة 11 الملتقى العالمي للجهات، أن هذا المنتدى، سيشهد أيضا مناقشة “دور الجهات في تفعيل هذه الاتفاقيات الدولية، إضافة إلى تبادل التجارب بين الجهات في هذا المجال”، مشيرا إلى أنه “سيعرف مشاركة عدد كبير من ممثلي الجهات على الصعيد العالمي”.

وأبرز رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، أن تنظيم هذا المنتدى الدولي بالمغرب هو “فرصة لإبراز النموذج المغربي فيما يتعلق بالتنمية المستدامة، مع تسليط الضوء على المجهودات المغربية، فيما يخص استعمال الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية”، مردفا أنه سيشكل مناسبة سانحة للتعريف بورش الجهوية المتقدمة.

وتجدر الإشارة، إلى أن هذا المنتدى ، الذي ينتظر أن يحضره 400 مُشارك من مختلف قارات العالم، سيشهد مناقشة سبل التنزيل الترابي لثلاث أجندات ويتعلق الأمر بأجندة 2030 وأهداف التنمية المستدامة، واتفاقية باريس حول التغيرات المناخية، والخطة الحضرية الجديدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.