جلالة الملك محمد السادس وماكرون سيتناولان الغذاء بـ“TGV” في هذا اليوم

يرتقب أن يدشن جلالة الملك محمد السادس رفقة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، انطلاقة خط القطار الفائق السرعة “البراق” برحلة أولى من طنجة إلى مدينة الرباط العاصمة.

وذكر مصدر جد موثوق، أن جلالة الملك محمد السادس والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيتناولان وجبة غذاء على متن القطار، المرتقب أن يدخل مرحلة الخدمة نهاية العام الجاري، حسب ما أورده بلاغ للمكتب الوطني للسكك الحديدية شهر يوليوز الماضي.

وبخصوص، تاريخ الزيارة وموعد تدشين خط القطار الفائق السرعة، أفاد ذات المصدر أن وصول إيمانويل ماكرون إلى المغرب سيكون في 15 نونبر المقبل، مضيفا أن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة سيتوجه إلى باريس في أواخر شهر أكتوبر للتحضير لزيارة ماكرون.

وتعد زيارة ماكرون المرتقبة هي الثانية من نوعها بعد تلك التي قام بها عقب انتخابه رئيسا للجمهورية الفرنسية، وتأتي بعد دعوة من الملك محمد السادس لحضور مراسيم تدشين خط “TGV” الذي انطلقت أشغاله في 2011.

وحسب نفس المصدر، فإن الزيارة الثانية للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى المغرب، بهدف حضور مراسيم إطلاق الخط السككي السريع، ستعقبها أخرى بين شهري مارس وأبريل من 2019.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.