بوتفليقة يعزي جلالة الملك محمد السادس في فاجعة قطار بوقنادل

توصل جلالة الملك محمد السادس ببرقية تعزية ومواساة من الرئيس الجزائري، عبد العزيز بوتفليقة، وذلك على إثر حادث انقلاب القطار الرابط بين مدينتي الدار البيضاء والقنيطرة، والذي خلف عددا من القتلى والجرحى.

ووفق ماجاء في البرقية، فقد تقدم الرئيس الجزائري إلى “جلالة الملك وإلى الشعب المغربي الشقيق بأصدق عبارات التعازي وخالص التعاطف، على إثر هذا المصاب الجلل”.

كما دعا بوتفليقة “المولى عز وجل أن يسبغ على ضحايا هذا الحادث الأليم واسع رحمته ويسكنهم جناته، وينعم على المصابين منهم بالشفاء العاجل”.

يذكر أن حادث انحراف القطار المكوكي رقم 9 الرابط بين مدينتي الرباط والقنيطرة في منطقة بوقنادل، الثلاثاء 16 أكتوبر 2018، أدى إلى وفاة سبعة ركاب، وإصابة حوالي 125 آخرين بجروح.

وكان جلالة الملك محمد السادس قد “أعرب لأسر الضحايا عن تعازيه الحارة، ومواساته الصادقة، ودعواته إلى الله تعالى بأن يتغمد المتوفين بواسع رحمته وغفرانه، وأن يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل”، موجها تعليماته بـ”فتح تحقيق بهدف تحديد الأسباب والحيثيات المتعلقة بهذا الحادث” وفق بلاغ للديوان الملكي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.