رسميا..”الميثاق الوطني للاتمركز الإداري” يخرج إلى حيز الوجود

صادقت الحكومة اليوم الخميس، خلال انعقاد مجلسها الأسبوعي، برئاسة سعد الدين العثماني رئيس الحكومة، على مشروع مرسوم “الميثاق الوطني للاتمركز الإداري”.

وأوضح الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، الناطق الرسمي باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، أن هذا المشروع الذي طال انتظاره لحوالي 15 سنة، يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة للمواطن والإدارة والجماعات الترابية والمقاولة.

وأضاف الخلفي، اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي عقب انعقاد المجلس الحكومي، أن رئيس الحكومة، أكد خلال المجلس الحكومي، أن ميثاق اللاتمركز الإداري، سيساعد على توسيع مجال الحرية والسرعة في اتخاذ القرارات وتنفيذ البرامج ومواجهة التحديات والاستجابة لحاجيات المواطنين على الصعيدين الجهوي والإقليمي، مبرزا أنه سيمكن من دعم الجهوية المتقدمة.

ويروم هذا المشروع، وفق ما أوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة،  تفويض جزء من السلطات المركزية للمديريات الجهوية أو الإقليمية، لتصبح لها حرية وضع البرامج وتنفيذها واتخاذ القرارات الضرورية، حسب ما يخوله لها القانون.

وفي السياق ذاته، كشف الوزير، أنه تم تشكيل لجنة وزارية لدارسة الملاحظات المثارة بشأن  الميثاق الوطني اللاتمركز الإداري، مؤكدا أنه لا يمكن النجاح في تنزيل هذا الميثاق، بدون تعاون كافة الجهات المتدخلة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.