إدارة سجن عكاشة: هذه حقيقة دخول بعض معتقلي الحسيمة في إضراب

أصدرت إدارة سجن عكاشة، بلاغا ردا على الإدعاءات الواردة في تسجيل فيديو لوالد الزفزافي، المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة، والتي تم ترويجها من طرف بعض وسائل الإعلام الإلكترونية.

وقال البلاغ أن إدارة السجن المحلي عين السبع 1 قامت في إطار القانون، بعملية تفتيش بغرف مجموعة من المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة، أسفرت عن حجز مجموعة من الممنوعات في بعض الغرف، من بينها هاتف على شكل ساعة يدوية، إضافة إلى أجهزة إلكترونية أخرى.

وأكدت إدارة المؤسسة السجنية أن عملية التفتيش قد تمت وفقا للمقتضيات القانونية، وفي حرص تام على حفظ السلامة الجسدية و كرامة السجناء الذين خضعوا لعملية التفتيش، وعلى سلامة أغراضهم و متعلقاتهم الشخصية.

وزضاف البلاغ أن بعض السجناء بإعلانهم عن الدخول في إضراب عن الطعام، غرضه التمويه و التغطية على الممنوعات التي ضبطت بحوزتهم، إضافة إلى الضغط على إدارة المؤسسة من أجل عدم تطبيق القانون في حقهم، وهو ما دفع بهذه الأخيرة إلى عزل المضربين عن الطعام في غرف انفرادية، في تطبيق تام المسطرة المعتمدة في حالات الإضراب عن الطعام. وفي الاخير، اقتنع السجناء المعنيون بالتراجع عن الإضراب عن الطعام و أعلنوا كتابيا عن ذلك.

وأكدت إدارة المؤسسة السجنية أن ترويج مثل هذه الإدعاءات لن يثنيها عن تطبيق القانون في حق جميع السجناء بدون إستثناء، و محاربة تسريب الممنوعات إلى المؤسسة بجميع الوسائل القانونية، كل ذلك مع الحرص على صون كرامة كافة السجناء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.