شلل تام بين البيضاء والرباط.. لعنة التوقفات مازالت تطارد القطارات

أفاقت القطارات الرابطة ما بين الرباط والدار البيضاء، صباح اليوم الجمعة على وقع توقفات جديدة.

وعاينت «الأنـــــــباء» شللا تاما للقطارات الرابطة ما بين العاصمة الإدارية والعاصمة الاقتصادية، فيما يرابط مواطنون بمختلف المحطات المتنتشرة على طول السكة الحديدية بين المدينتين.

وقالت «و.ش»، سيدة تقطن بتمارة، إنها مواطنين، أغلبهم يعمل بالدار البيضاء، مازالوا شبه محتجزين بمحطة المدينة، بسبب تأخر القطار، فيما لم يعط المسؤولون عن المحطة أي توضيحات بشأن هذه التأخيرات، بل إن بعضهم، مازال مرابطا منذ الساعة السابعة صباحا، شأنهم في ذلك، شأن مواطنين آخرين مازالوا ينتظرون بمحطتي الرباط ( الرباط- المدينة وأكدال) وبالصخيرات وبوزنيقة والمحمدية.

وأصبح تأخر القطارات وتوقفها في منتصف الطريقة، عادة، ليس على مستوى الدار البيضاء والرباط،ولكن على مستوى جميع الخطوط التي يغطيها المكتب الوطني للقطارات.

ويبدو أن مشاكل القطارات لاتنتهي، إن أن هذه التطورات السلبية، تأتي عقب حادثة مروعة، شهدتها بولقنادل، قبل أيام، عندما انقلب قطار، تسبب في وفاة 7 أشخاص وإصابة أكثر من مائة مسافر بجروح متفاوتة الخطورة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.