بوعشرين.. يعرض صفقة على محققي الفرقة الوطنية لإطلاق سراحه

لازالت قضية توفيق بوعشرين الصحافي ومؤسس ومالك جريدة “أخبار اليوم” المتابع بتهم الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي والاغتصاب،  حبلى بالمفاجئات

ولعل أخر هذه المفاجئات التي تفجرت  في الجلسة 36 عندما كشفت مصادر جد مطلعة لإحدى الجرائد الوطنية أن بوعشرين حاول استمالة رجال الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالرشوة خلال  زيارتهم لمكتبه بالدار البيضاء يوم 23 فبراير الماضي  من أجل التخلص من المعدات والأدوات التقنية التي توثق أفعاله اللاأخلاقية  والتي تم  حجزها من مكتبه .

وأضافت ذات المصادر إلى أن بوعشرين أبدى أمام محققي الفرقة الوطنية في الساعات الأولى من اعتقاله استعداده للتفاوض مقابل إطلاق سراحه والسماح له بالسفر للخارج وإغلاق القضية التي باتت قضية رأي عام بعد إقفاله للجريدة.

وأشارت ذات المصادر إلى أن ” الوكيل العام للملك  سبق  له وأن أشار في  إحدى مرافعته الدقيقة لمحاولة المتهم رشوة عناصر الفرق الوطنية خلال  مرحلة التحقيق معه ” مردفة القول ” عمد  المتهم على إغراء المشتكيات في عدة محاولات يائسة لإقبار صوتهن والتراجع عن شكايتهن، بالمال لكن الضحايا يصرن على متابعة المسطرة القانونية حتى النهاية كما يطالبن بحقهم في التعويض عن الضرر الذي طالهن” .

جدير بالذكر أن بوعشرين متابع بتهم تتعلق بالاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين، وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ومحاولة الاغتصاب، كما يتابع المتهم بجنح التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء، بينهم امرأة حامل، واستعمال وسائل للتصوير و التسجيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.