وزارة التربية الوطنية تعلن عن تغيير توقيت الدراسة بجميع المؤسسات التعليمية

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم، أنه سيتم ابتداء من يوم الأربعاء 7 نونبر المقبل، اعتماد توقيت جديد بجميع المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية، وكذا بمعاهد التكوين المهني وبالجامعات.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن التوقيت المعتمد خلال الفترة الصباحية سيكون من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الواحدة بعد الزوال، على أن تبتدئ فترة ما بعد الزوال من الساعة الثانية إلى الساعة السادسة مساء، وذلك حرصا على تكييف الزمن الدراسي وإيقاعات الدراسة مع التوقيت الجديد بما يتوافق مع المصلحة التعليمية والتكوينية.

وأبرز المصدر ذاته أن هذا الاجراء، الذي تم اعتماده بعد مصادقة المجلس الحكومي أمس الجمعة، على مشروع المرسوم رقم 2.18.855 القاضي بالاستمرار بكيفية مستقرة في العمل بالتوقيت الصيفي المعمول به حاليا (غرينتش+1)، والذي سيدخل حيز التنفيذ فور نشره بالجريدة الرسمية، يأتي ضمانا لتطبيق التوقيت الجديد في أحسن الظروف، وتأمين شروط وظروف التحصيل الدراسي السليم، ومراعاة حاجيات الأسر.

وخلص البلاغ إلى أن الغاية تكمن في تمكين التلميذات والتلاميذ والمتدربات والمتدربين والطالبات والطلبة من التنقل إلى مؤسساتهم في ظروف آمنة وملائمة، وضمان التحاقهم بها صباحا ومغادرتها مساء في ضوء النهار.

ويطرح عدد من أولياء أمور التلاميذ تساؤلا حول مصير أبنائهم خلال الساعة الفاصلة بين الواحدة زوالا(توقيت انتهاء الفترة الصباحية) إلى الساعة الثانية (توقيت بداية الحصة الزوالية )، خاصة بالنسبة للتلاميذ الذين يقطنون بعيدا عن مؤسساتهم التعليمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.