بسبب تجاوزات وإخلالات مهنية…إحالة والي أمن أكادير على التقاعد

أصدر المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف حموشي قرارا يقضي بتوقيع عقوبة التوبيخ في حق والي أمن أكادير بالنيابة، مع إحالته على التقاعد بعد وضع حد نهائي لفترة التمديد، وذلك في أعقاب نتائج البحث الإداري الذي باشرته لجنة تفتيش مركزية، والتي سجلت في حقه إخلالات وتجاوزات مهنية.

وكان المدير العام للأمن الوطني قد أوفد لجنة تفتيش من المصالح المركزية إلى ولاية أمن أكادير، في سياق عمليات الافتحاص والتدقيق التي تشهدها مختلف القيادات الأمنية على المستوى الوطني، وهي اللجنة التي رصدت بعض مظاهر التقصير في التدبير الإداري، وعدة تجاوزات شخصية مرتبطة بالمسؤول عن تسيير ولاية أمن أكادير.

وعلى ضوء خلاصات ونتائج البحث المنجز في الموضوع، قرر المدير العام للأمن الوطني اتخاذ عقوبة التوبيخ وإحالة والي أمن أكادير، الذي كان يشغل هذا المنصب بالنيابة، على التقاعد.

وتندرج هذه الإجراءات التأديبية والتقويمية، كما وصفها مسؤول أمني، في إطار حرص المديرية العامة للأمن الوطني على تنزيل المقتضى الدستوري الذي يربط المسؤولية بالمحاسبة، وأيضا في سياق مسلسل تخليق المؤسسة الأمنية الذي شرعت في تنفيذه مصالح الأمن في السنوات الأخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.