هذه هي المقاولات التي تعتزم حكومة العثماني خوصصتها

تعتزم الحكومة طرح عدد من المقاولات التابعة للدولة من أجل الخوصصة. وكما سبق أن أعلن عن ذلك وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون، فإن الحكومة تراهن على توفير 5 ملايير درهم من هذه الخوصصة، كما هو مضمن في مشروع قانون مالية السنة المقبلة.

ومن جهتها أفرجت الأمانة العامة للحكومة عن لائحة المقاولات  العمومية التي ستدخلها حكومة سعد الدين العثماني، ضمن المقاولات المعنية خلال السنة المالية القادمة بالخصوصة.

واستلم أعضاء الحكومة مشروع قانون بموجبه يتم تحويل منشآت عامة إلى القطاع الخاص.

ونص هذا القانون على إدراج وحدات جديدة في لائحة الوحدات المزمع خوصصتها، ويتعلق الأمر بكل من شركة استغلال المحطة الحرارية لتاهدارت،الفاعلة في المجال الطاقي  وفندق المامونية الشهير بمراكش.

لكن مقابل ذلك، قررت الحكومة إلغاء أسماء خمس شركات كانت مرشحة للخوصصة وهي شركة مركب النسيج بفاس، والقرض العقاري والسياحي، وشركة تسويق الفحم والخشب، ومصنع الآجور والقرمود والشركة الشريفة للأملاح، وذلك فضلا عن فندقين هما «أسماء» و«بن تومرت».

وفي جانب متصل، وفيما أعلنت الحكومة، عن مراهنتها على 5 ملايير درهم كعائدات للخوصصة، إلا أنهاسرعان ما غيرت توقعاتها، حيث أكد وزير الاقتصاد والمالية محمد بنشعبون في تصريح صحفي إلى أن هذه المداخيل ستقارب 10 ملايير درهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.