لهذا يزور وفد كندي مدينة الداخلة

يزور مدينة الداخلة وفد رفيع المستوى، يضم منتخبين وعمدة وممثلي بلديات الكبيك، ومجموعة من المستثمرين الكنديين والمغاربة الذين يمثلون مجموعات استثمارية عالمية، قصد الاطلاع على الأوضاع التنموية والاجتماعية والاقتصادية بجهة الداخلة-وادي الذهب، وأهم المشاريع والأوراش والبنيات التحتية والتجهيزات الرياضية والثقافية والاجتماعية وحجم الاستقرار والأمن والفرص بالمنطقة.

وعقد وفد المستثمرين الكنديين مجموعة من اللقاءات والاجتماعات مع رئيس جماعة الداخلة صلوح الجماني، ورئيس الجهة الخطاط ينجا، تم خلالها بحث سبل التعاون، وتعزيز الشراكات، وتبادل الخبرات والتجارب، في المجالات الأساسية كالسياحة والتجارة والاستثمار والفلاحة والصيد البحري، إلى جانب مناقشة اتفاقية “توأمة” بين الجماعة الحضرية للداخلة والكيبيك الكندية.

واستمع وفد المستثمرين الكنديين، خلال هذه اللقاءات إلى عروض مفصلة عن المشاريع التنموية التي تزخر بها جهة الداخلة-وادي الذهب والطفرة الاقتصادية التي باتت تشهدها، وفرص الاستثمار المتاحة، والعمل على تطوير العلاقات المغربية الكندية وتمتينها لدعم المصالح المشتركة وخدمة قضية الصحراء المغربية.

وتم التطرق أيضا إلى مجمل المشاريع المرصودة بالنموذج التنموي الخاص بجهة الداخلة- وادي الذهب، والمؤهلات والقطاعات الحيوية التي تزخر بها المنطقة، باعتبارها موقعا جيوستراتيجيا هاما ومفترق الطرق وبوابة المغرب على إفريقيا.

ومن المنتظر أن يجري الوفد الكندي، خلال زيارته لمدينة الداخلة لقاء مع بعض الفعاليات الاجتماعية والمدنية، التي ستتمحور حول التنمية والاستثمار، وقضية الصحراء المغربية، وانخراط ساكنة الأقاليم الجنوبية وراء الملك محمد السادس، في دعم وتنزيل مقترح الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية كحل سياسي ونهائي للنزاع الإقليمي المفتعل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.