أخنوش يتفقد مشاريع مخطط المغرب الأخضر بإقليم بركان

قام وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات  عزيز أخنوش، أمس الأربعاء، بزيارة ميدانية إلى إقليم بركان لتتبع مدى تقدم عدد من البرامج والمشاريع الفلاحية التي تم إطلاقها في إطار مخطط المغرب الأخضر.

وتوخت هذه الزيارة، التي كان الوزير خلالها مرفوقا بعامل إقليم بركان محمد علي حبوها ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة الشرق السيد ميمون أوسار ووفد من مسؤولي الوزارة، تعزيز الإنجازات المحرزة وتسريع تنفيذ المشاريع الجارية.

وفي هذا الإطار، قدمت للوزير بالجماعة القروية سيدي بوهرية شروحات بشأن برنامج تطوير سلسلة اللوز في الجهة الشرقية، الذي يضم 57 مشروعا على مساحة قدرها 28700 هكتار، ويمتد على الفترة 2010 -2021 بتكلفة قدرها 561 مليون درهم لفائدة 12350 مستفيد.

ويشمل هذا المشروع زراعة أشجار اللوز، وإنشاء 4 وحدات للتثمين بطاقة تصل إلى 31 طن في اليوم وإحداث وتجهيز 32 نقطة ماء للسقي.

ومن المتوقع أن يمكن هذا البرنامج من إحراز إنتاج يقدر ب 35500 طن بحلول عام 2020 على مساحة 51000 هكتار.

وبالموقع ذاته، أطلق أخنوش برنامج مكافحة ناخرة خشب اللوز، وهي حشرة تهدد الأشجار ويمكن أن تسبب لها أضرارا بالغة. وتقارب المساحات المصابة 1200 هكتار.

وبهذا الخصوص، يشمل البرنامج الاستعجالي تحديد البساتين المصابة وتحسيس الفلاحين بعمليات المكافحة، واقتلاع الأشجار المصابة وحرقها.

وفي السياق، قام الوزير بزيارة مشروع إنشاء مسلك قروي بتافوغالت بإقليم بركان. ويندرج هذا المسلك، الذي يبلغ طوله 10 كيلومترات، باستثمار إجمالي قدره 8.4 مليون درهم، ضمن برنامج تحويل الحبوب إلى أشجار زيتون على مساحة 200 هكتار.

يذكر أن مشروع القطب الفلاحي لبركان أعطيت انطلاقته سنة 2011 بتكلفة إجمالية تقدر ب 361 مليون درهم، على مساحة 102 هكتار، منها 6.8 هكتار مخصصة لقطب الجودة للمنتجات الغذائية.

ويهدف هذا المشروع إلى تحسين إنتاجية السلاسل الرائدة في الجهة وتحسين قيمة الإنتاج الفلاحي عبر الصناعات الغذائية. كما سيمكن الجهة من الاستفادة من القيمة المضافة للقطاع الفلاحي، ويضع رهن إشارة الفلاحين شباكا وحيدا يوفر جميع الوسائل والخدمات والمهارات المطلوبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.