اعتقال المتورطين في تسجيل ونشر فيديو الفنان المغربي البشير اسكيرج

كشف مصدر حسن الاطلاع، للجريدة، عن اعتقال المشتبه في ترويجهما لشريط فيديو، يخص الفنان المغربي البشير اسكيرج، كان يتحدث فيه للمعنيان دون علمه بقيام احدهما باستدراجه، والثاني بتصويره وتوثيق ما يقوله صوت وصورة، قبل أن ينتشر بشكل غير مسبوق عبر الواتساب والفايسبوك.

ووفق ذات المصدر، فإن المعنيان تم توقيفهما بتطوان، وغالبا من طرف المكتب المركزي للأبحاث “البسيج”، في عملية تمت مساء يوم الثلاثاء، بعد التمكن من التعرف على هويتهما، وتحديد مكان تواجدهما، حيث كانا قد لجئا لشقة احد افراد اسرة واحد من المشتبه فيهما، والمنحدر من مدينة تطوان، فيما الثاني، الذي قام بالتصوير، ويسمى عادل، ينحدر من مدينة الرشيدية.

وكان البشير اسكيرج، قد قدم معطيات كافية عن هوية المعنيان، خلال الاستماع له في محاضر رسمية من طرف المصالح الامنية، بل واتهمها بكونهما قاما بسرقة بعض ممتلكاته، وهو ما سبق للمعنيان ان نفوه، من خلال تدوينات لهما على مواقع التواصل الاجتماعي، وكذا على لسان بعض معارفهم.. مؤكدين أنها محاولة انتقام منهما فقط…

وقد تم نقل المشتبه فيهما لتعميق البحث معهما، لمعرفة تفاصيل الحديث الذي دار بينهما والفنان اسكيرج، وسبب استدراجه لذلك الحديث وتصويره وتوزيعه بتلك الطريقة.. حيث لا يستبعد أن يكون تواجدهما معه طيلة تلك المدة، مرتبط بشيء آخر غير العمل الفني وخدمته، وفق ما صرح به لبعض المواقع..

هذا ولم تؤكد أي جهة رسمية لحد الساعة، خبر اعتقال المعنيان، مقابل تأكيدات لمصادر خاصة بالجريدة، موضحة ان الجهة التي قامت باعتقالهما، لا علاقة لها بالمصالح الأمنية بتطوان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.