أمن تطوان يسقط 5 مطلوبين وطنيا في الاتجار بالمخدرات والاغتصاب والسرقات الموصوفة

أسفرت العمليات الأمنية المكثفة التي باشرتها ولاية أمن تطوان في مجال مكافحة الجريمة، صباح اليوم السبت، عن إيقاف خمسة أشخاص كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطهم في قضايا “الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية والاغتصاب واقتراف السرقات الموصوفة”.

وحسب مصدر أمني مسؤول فإن هذه العمليات مكنت من العثور بحوزة أحد الموقوفين على 100 لفافة من مخدر الهيروين، قبل أن تسفر إجراءات التفتيش المنجزة داخل منزله عن حجز 2500 لفافة إضافية من نفس المخدر.

وأضاف المصدر ذاته أن المشتبه فيه الثاني، الذي كان يشكل موضوع بحث من أجل الاغتصاب والسرقة والاتجار في المخدرات، فقد تم العثور بحوزته على 90 مفتاحا للسيارات، وأدوات حديدية يشتبه في استعمالها في كسر الأقفال وتسهيل ارتكاب عمليات السرقة.

وبخصوص المشتبه فيه الثالث والرابع، أشار المصدر الأمني إلى أنه جرى ضبطهما على متن حافلة متوجهة نحو مدينة الجديدة، بينما مكنت إجراءات التفتيش من العثور بحوزتهما على 3600 قرص مخدر من نوع “ريفوتريل” وصفائح من مخدر “الشيرا”.

أما المشتبه فيه الخامس، وهو من ذوي السوابق القضائية في قضايا المخدرات، فقد مكنت عملية التفتيش المنجزة داخل منزله من ضبط 200 أنبوب من مادة اللصاق المستعمل في التخدير، حسب المصدر ذاته.

 وجرى الاحتفاظ بجميع المشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.