حنان رحاب البرلمانية الإتحادية تدعو إلى إغلاق « حوانيت الرقية الشرعية »..بعد  فضيحة الإستغلال الجنسي الذي تعرضت له نساء من طرف الراقي البركاني

دعت حنان رحاب، البرلمانية عن حزب الإتحاد الإشتراكي، إلى إغلاق ما أسمته « حوانيت الرقية الشرعية »، بعد  فضيحة الإستغلال الجنسي الذي تعرضت له نساء من طرف الراقي البركاني »

 وقالت رحاب في تدوينة فيسبوكية أن « اليوم النساء هُن الضحايا بامتياز لهذه  » الحوانيت ولا أساس قانوني لتواجدها،  مشيرة أن « داخل هذه الحوانيت يمارس أبشع أنواع العنف على المرأة وهي استقرار الأسر المغربية.. وأقدم لكم هاهنا وقائع تحكي حجم معاناة ضحايا هذه الحوانيت والتي دمرت استقرار أسر وشردت أبناء كثر ولنا في غرف القضاء ماسي وقصص كثيرة تحكي عن النتائج الوخيمة لهذه الحوانيت .. »

وشددت ذات المتحدثة على أن « اليوم يمكننا القول أن تغاضي السلطات المعنية عن مثل هذه الممارسات وتكاثر هذه  « الفطريات  » هو تشجيع على استغلال النساء والاتجار بهن تحت قبعة  « الدين  » الذي هو براء من هذه الممارسات المشينة..».

 كما اشتكت رحاب من استهتار ممثلي الأمة بهذا الموضوع قائلة « فعندما طرحنا السؤال خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب قبل أسبوعين من الآن .. أردنا أن نكسر احد  « الطوبوهات » المتغاضى عنها .. كانت هذه المرة الأولى التي يتم فيها للتطرق إلى هذا الموضوع .. لا أخفيكم حجم الابتسامات بنكهة السخرية التي علت بعض الوجوه متسائلة عن جدوى طرح هذا السؤال .. ولا اخفي عليكم أني سمعت مباشرة بعد نهاية الجلسة لعدد من التعليقات  » الساخرة  » وبعضها يؤكد أني قد أكون طرقت بابا من الأفضل ان يظل مقفلا مادام هو مغلف بالدِّين .. » على حد تعبير التدوينة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.