vegas baby.conto erotico

مجلس الحكومة يندد بالاعتداء الإجرامي على سائحتين أجنبيتين بمركز إمليل بمراكش

ندد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، بالاعتداء الإجرامي الذي طال سائحتين أجنبيتين بمنطقة “شمهروش”، على بعد 10 كلم عن مركز إمليل بإقليم الحوز في اتجاه قمة جبل توبقال بمراكش.

وقال رئيس الحكومة، في افتتاح أشغال مجلس الحكومة اليوم الخميس بالرباط، إن “مصالح الأمن تقوم بعمل ليس بالسهل، من أجل توفير الأمن”، مجددا تنديد المغرب بجميع مكوناته لهذه الجريمة النكراء، إذ أكد مصطفى الخلفي، الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة، في ندوة صحفية عقب نهاية أشغال مجلس الحكومة اليوم الخميس بالرباط، أن موضوع الاعتداء الإجرامي على السائحتين حضي باهتمام كبير من طرف رئيس الحكومة وكافة أعضاء الحكومة.

وقال إن رئيس الحكومة استهل كلمته في اجتماع مجلس الحكومة بالتأكيد أن “المغرب عازم على المضي في طريق الإصلاح والتقدم والتنمية تحت قيادة جلالة الملك، ولا يضره هذا النوع من الأحداث”، منوها بالسرعة التي اتسمت بها حركية وعمل الأجهزة الأمنية من أجل الوصول إلى الجناة بسرعة قياسية، والتمكن من القاء القبض عليهم.

وأضاف إن “الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط يشرف على هذا المسار، وسيعلن عن كل المستجدات المرتبطة بهذا الأمر، وضمنها ما يهم التحقق من صدقية الشريط الفيديو الذي تم ترويجه، وضمنها ما يتعلق بملابسات هذا الحادث الأليم، وظروف ارتكابه، وأيضا الخلفيات والدوافع الحقيقية التي كانت وراء ارتكابه، فضلا عن التحقق من فرضية الدافع الإرهابي لهذه الجريمة التي تدعمه قرائن ومعطيات إجراءات البحث وفق ما جاء في بلاغ المكتب المركزي للأبحاث القضائية”.

وأكد الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة أن المغرب بلد آمن ومستقر، وسيبقى كذلك تحت قيادة جلالة الملك وإجماع الشعب المغربي. وأن “الحرص كبير على التواصل المستمر من طرف كل الجهات المعنية حتى تتوفر المعلومة في حينها، لأن أحد عناصر قوة السياسة والاستراتيجية الوطنية في محاربة الإرهاب تتمثل في تمكين كافة المعنيين والمتدخلين والشعب المغربي بكل المعطيات المرتبطة بهذا الأمر، مع التأكيد على أن يقظة الأجهزة الأمنية وقدرتها الاستباقية هي إحدى صمامات الأمان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.