استفاد منها منذ بداية دجنبر 4192 شخصا في جميع التخصصات الطبية إشادة “خاصة” بالخدمات الصحية التي يوفرها المستشفى المتنقل بإملشيل

تفقد المصطفى النوحي، عامل إقليم ميدلت بالنيابة، أول أمس الأربعاء، المستشفى المدني المتنقل والمتعدد التخصصات، التابع لوزارة الصحة، الذي يوجه خدماته لفائدة ساكنة دائرة إملشيل والدواوير المجاورة.

وأفاد بلاغ لعمالة إقليم ميدلت توصلت “الأنـــــــباء” بنسخة منه، أن الوفد اطلع عن كثب على سير العمل بهذا المستشفى الميداني، الذي يأتي في إطار تنفيذ التعليمات الملكية السامية لتقريب الخدمات الصحية والطبية من السكان وكل المتضررين من موجة البرد والتساقطات الثلجية التي تشهدها المنطقة.

وخلال هذه الزيارة التفقدية، قُدمت إلى العامل والوفد المرافق له كافة الشروحات والتوضيحات حول طبيعة الخدمات التي يوفرها المستشفى لفائدة المواطنين.

وتندرج هذه المبادرة في إطار تنزيل محاور الدعامة الأولى من مخطط وزارة الصحة 2025، خاصة في ما يتعلق بتطوير العرض الصحي والوحدات المتنقلة بالعالم القروي.

كما قٌدمت للوفد شروحات عن نوعية التخصصات والأجهزة الطبية وسيارات الإسعاف المتوفرة، وكذلك الأدوية التي تتوفر عليها صيدلية المستشفى.

وقام الوفد بجولة تفقدية شملت مختلف مصالح ومرافق هذا المستشفى، الذي يشهد منذ افتتاحه يوم 5 دجنبر الجاري، إقبالا كبيرا من طرف ساكنة دائرة إملشيل، والدواوير المجاورة لها.

وقد بلغ عدد المستفيدين من خدماته 4192 مستفيدا ومستفيدة في جميع التخصصات الطبية المتوفرة.

وأشاد عامل إقليم ميدلت بالمجهودات التي تقوم بها الأطر الطبية والتمريضية التي تشرف على تدبير الخدمات بهذا المستشفى المدني المتنقل.

 وعبرت عدد من السكان المحليين للعامل عن ارتياحهم للخدمات الطبية التي يوفرها المستشفى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.