vegas baby.conto erotico

الجريمة الإرهابية لامليل تسقط متهمين جدد بتطوان

ارتباطا بالتنسيق الجاري بين مختلف المصالح المختصة، علمت الجريدة أن عناصر أمنية، مرفوقة بعناصر الديستي، تمكنت فجر يومه الاثنين، من اعتقال شخصين مشتبه في علاقتهما، بمنفذي جريمة جبل شمهروش، والذين يعتقد انهما كانا صديقين للموقوفين بمراكش منتهى الأسبوع الماضي، وتربط بينهم علاقات ذات طبيعة “تنظيمية”.
الموقوفان تمت مباغتتهما بمنزلهما بحي البربورين الهامشي بتطوان، في ساعة مبكرة من صبيحة يومه الإثنين، بعد ترصدهما والتنسيق مع النيابة العامة المختصة، حيث تبين أن احدهما يشتغل كصانع أثاث  والآخر تاجر، إذ تم نقلهما للتحقيق معهما من طرف المصالح الأمنية، في انتظار ترحيلهما إلى مقر “البسيج” في حال ثبوت أي شبهات بخصوصهما.
وكشفت مصادر الجريدة، أن المعنيان، ليسا مشاركين في العملية المعنية،  بشكل مباشر، ولكن يمكن أن تكون لهما علاقة بالمتهمين فيها، وأنهما ينتميان لنفس المجموعة المتطرفة، اذ غالبا ما سيتم الاعتماد على الأرقام الهاتفية، والمحادثات التلفونية، لمعرفة باقي الأشخاص المنتمين لذات الشبكة، وهو ما قد يكون وراء إصدار البسيج للائحة “سرية” للمبحوث عنهم ممن لهم علاقة بمنفذي عملية جبل شمهروش.
مصادر من عين المكان، كشفت للجريدة، أن الموقوفين، بدت عليهم منذ مدة ملامح ومعالم الانتماء لجماعة أصولية، من خلال نوعية لباسهم الأفغاني، وتصرفاتهم اتجاه بعض معارفهم، ممن أكد بعضهم، إنهم فعلا تغيروا بشكل كبير في الأشهر القليلة الماضية.

لائحة الذئاب المنفردة” طويلة وفق ما كشفته مصادر حسنة الاطلاع، وأكدت عن وجود مجموعة عمليات اعتقال وتوقيف، ناهيك عن عمليات تدقيق وتحقيق الهوية، بالنسبة لعدد لا يستهان به من المشتبه فيهم، ممن أصبح بعضهم يكشف عن تلك الارتباطات الخطيرة بين مجموعات، منتشرة عبر التراب الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.