vegas baby.conto erotico

نقاد ومخرجون وفنانون يتدارسون بفاس موقع السينما بالمغرب بين رضا الجمهور وأقلام النقاد

دعا مجموعة من الفنانين والنقاد والمخرجين السينمائيين الشباب في ندوة وطنية تطرقت لموضوع: موقع السينما المغربية بين استحسان النقاد ورضا الجمهور، يوم الخميس 27 دجنبر 2018، بمقاطعة فاس المدينة في إطار فعاليات الدورة السابعة من مهرجان أيام فاس للتوصل السينمائي، إلى ضرورة تحرير تحرير قطاع الانتاج السينمائي من يد الدولة وفسح المجال للقطاع الخاص من أجل ضخ الاستثمارات، ليشددوا على أنه من الضروري توفير كل الشروط والتسهيلات لرجال الأعمال من أجل الولوج إلى عالم الانتاج والمساهمة في خلق مناصب شغل قارة للممثلين والتقنيين والكتاب والنقاد… وكل من يساهم في العمل السينمائي.

وأشار المشاركون في الندوة الوطنية التي استحضرت الواقع الحالي للسينما في المغرب والتي حسب تعبيرهم لازالت في مرحلتا الأولى(الجنينية) ولا يمكن مقارنتها بتجارب عالمية(هوليود، بوليود، مصر…) ولم تصل السينما في المغرب إلى مرحلة الصناعة، وهو ما يتطلب تضافر جهود كل الفاعلين المحليين والوطنيين من أجل الوصول إلى هذه الهدف الذي سيكون له انعكاس إيجابي على واقع التنمية الاقتصادية بالمغرب.

ودعا المشاركون إلى ضرورة أن تكون مساهمات النقاد في تحليل ودراسة الأعمال الفنية المنجزة برؤية موضوعية بعيدة عن الذاتية أو الانحياز أو المجاملات، ليؤكدوا أن دور النقد مهم في دعم صناعة سينمائية، يتقاضى فيها الناقد السينمائي أجرا عن عمله بعيدا عن تسمية “النقد مقابل الغذاء” والتي أطلقت على النقاد الذين يحضرون إلى مهرجانات سينمائية ويساهمون في النقاش والتحليل لكن بدون أن يتقاضوا في مقابل ذلك أي أجر مالي.

ودعا كذلك المشاركون في الندوة الوطنية إلى إيجاد حل لإشكال القاعات السينمائية التي أصبحت معدودة على المستوى الوطني وإعادة إحياء الثقافة السينمائية، ودعم الطاقات الشابة التي تحاول أن تساهم في النهوض بالسينما بالمغرب بإمكانيات ذاتية وضعيفة، مع إدماج الشباب المتخرج من معاهد التكوين في سوق العمل السينمائي.

واختتمت الندوة الوطنية بحفل توقيع كتاب : سينمات عالمية، أفلام ومخرجون، للكاتب والناقد السينمائي ‘عبد الكريم واكريم’.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.