أساتذة وباحثون وإعلاميون يشرحون في يوم دراسي“سمات وخصوصيات الخطاب الإعلامي الرياضي في المغرب”

محمد زريزر/ عدسة: محمد سهيمي

نظمت الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين بشراكة مع معهد الدراسات والأبحاث للتعريب التابع لجامعة “محمد الخامس” السويسي (الرباط)، يوما دراسيا حول موضوع:
“سمات وخصوصيات الخطاب الإعلامي الرياضي في المغرب”،يوم الخميس 27 دجنبر 2018 بقاعة الندوات لمعهد الدراسات والأبحاث للتعريب الكائن بمدينة العرفان.
وتندرج هذه المبادرة الهامة في إطار المكانة البارزة التي بات يكتسيها الخطاب الإعلامي الرياضي في المغرب، والدور الذي يجب أن يضطلع به على مستوى تخليق المشهد الرياضي الوطني، والمساهمة في تطويره ونهضته ليشكل رافعة أساسية في ترسيخ قيم المواطنة والتسامح والتعايش وقواعد التنافس الشريف، وفي توطيد دعائم التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.
وتضمن برنامج هذا اليوم الدراسي، الذي انطلق بجلسة افتتاحية، خمسة محاور وهي:
-توحيد المصطلحات الرياضية ودوره في تنمية اللغة الصحافية.
-تطور اللغة في الصحافة الرياضية المغربية.
-المفردات في الصحافة الرياضية وتأثيرها في الشغب.
-بعض الظواهر الصوتية في لغة الإعلام الرياضي.
-بنية العنف اللفظي في لغة الإعلام.
و تولى مقاربة هذه المحاور بالدرس والتحليل أساتذة وباحثون وإعلاميون.
واختتم اليوم الدراسي بتكريم وجوه إعلامية وأساتذة تقديرا لجهودها في خدمة قضايا الإعلام الرياضي الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.