vegas baby.conto erotico

فيلم ‘ألس’ يفوز بالجائزة الكبرى لمهرجان أيام فاس للتواصل السينمائي بفاس ..احتفاء خاص بالممثلة نعيمة المشرقي في ختام المهرجان ( الصور)

فاز فيلم’ألس’ مدته 15 دقيقة الذي يتحدث عن ‘ألس’ التي عادت إلى السطيحة قضت فيها طفولتها مع والدتها، من أجل التحرر من قيود الماضي التي تربطها بذلك الحدث المؤلم، وهو الإنسان الذي أفقدها براءتها وهي صغيرة السن، للمخرج ‘فيصل بن’ بالجائزة الكبرى لمهرجان أيام فاس للتواصل السينمائي في دورته السابعة، خلال حفل اختتامه مساء يوم الخميس 27 دجنبر بمدينة فاس، وقد خصصت له جائزة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

وفاز فيلم ‘إعدام ميت’ بجائزة أحسن إخراج لمخرجه ‘محمد الهوري’ وخصص له جائزة مالية قدرها 6 آلاف درهم، وفاز فيلم ‘سيناريو’ لمخرجه ‘رشيد زكي’ بجائزة أحسن سيناريو، وخصص له جائزة مالية قدرها 4 آلاف درهم.

وأوصت لجنة تحكيم مهرجان أيام فاس للتواصل السينمائي الذي نظم ما بين 25 و27 دجنبر 2018 بفاس من طرف جمعية المواهب الشابة للسينما والمسرح، التي ترأسها المخرج حميد بناني في عضويتها: الحسان احجيج مقررا، ونادية برشيد ومالك أخميس ومحمد طاروس أعضاء فيها، لكل من يهمه الشأن الثقافي والسينمائي بمدينة فاس، بدعم مهرجان أيام فاس للتواصل السينمائي وتوفير كل الإمكانيات المادية واللوجستيكية من أجل تطويره وتحسين أدائه وبلوغ أهدافه الفنية والإبداعية، مع العمل على توسيع نطاق مشاهدة الأفلام المعروضة في المهرجان للتعريف بأصحابها وتفعيل الاهتمام بالثقافة السينمائية بالمؤسسات التعليمية بجهة فاس مكناس.

وقال الفنان محمد فراح العوان خلال تقديمه شهادة في حق المكرمة نعيمة المشرقي، إن بداياتها الأولى كانت سنوات الخمسينيات من القرن العشرين، قدمت العديد من المسرحيات مع الطيب العلج والصديقي وغيرهم من الفنانون المبدعون الذين بصموا بفنهم المشهد المسرحي والفني المغربي، ومثلت في أفلام عديدة منها: للاحبي، وتسقط الخيل تباعا، كما شاركت في أعمال فنية فرنسية وإيطالية، وتعتبر الفنانة من الممثلات اللواتي لهن صلة وثيقة مع جمهورهم خاصة الناشئ، وقد أصبحت سفيرة للنوايا الحسنة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، ومستشارة بالمرصد الوطني لحقوق الطفل، فضلا عن مشاركتها في الهيئة العليا للتصال السمعي البصري، وتعد بحق ممثلة فريدة من نوعها.

ووجدت نعيمة المشرقي نفسها عاجزة عن تبادل عبارات الحب والتقدير مع جمهور مدينة فاس الذي وقف طويلا لتحيتها، وتمنت أن تبقى محبوبة في قلوب الجماهير، لتشير إلى أنها تؤمن بأن المسؤولين والقائمين والساهرين على شؤون المدينة يجب أن يعرفوا قيمة الثقافة ويقوموا بمجهودهم ويشجعوا كل من يقوم بمبادرات، لتؤكد أن متابعتها لكل فقرات مهرجان أيام فاس للتواصل السينمائي وقفت فيها على إيداعات ووجوه شابة ستغني لا محالة المجال السينمائي المغربي، داعية الشباب والأطفال إلى الاعتزاز بالموروث الثقافي والحضاري والإنساني المغربي الغني بكل أشكال التعابير الفنية والثقافية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.