بحضور عامل إقليم بركان و رئيس المجلس العلمي المحلي لوجدة جمعية صناع البسمة للعمل الخيري حفلا خيريا لفائدة ذوي الاحتياجات الخاصة

نظمت جمعية صناع البسمة للعمل الخيري يوم الجمعة 04 يناير 2019 حفلا بقاعة الرابحي بمدينة بركان بحضور السيد محمد علي حبوها عامل إقليم بركان، و السيد مصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي المحلي لوجدة، والسيد محمد حباني رئيس المجلس العلمي المحلي، وبعض فعاليات المجتمع المدني وممثلي وسائل الإعلام …

ويندرج هذا الحفل الخيري في إطار الأنشطة الاجتماعية التي يشهدها إقليم بركان، و التي تروم تعزيز التعبئة الاجتماعية، و إغناء رصيد المبادرات ذات الطابع الإنساني بشكل تشاركي بين السلطة الإقليمية، و مصالحها الخارجية و الجماعات الترابية، و المجتمع المدني من أجل بعث مناخ محفز للتنمية البشرية و محاربة الفقر.


واستعرض رئيس جمعية صناع البسمة للعمل الخيري في كلمته بمبادئ و أهداف الجمعية – التي تعتبر مؤسسة فاعلة ورائدة في التنمية الاجتماعية المستدامة – التي تتمحور أساسا حول خدمة الفئات الاجتماعية الهشة من خلال تقديم الدعم، و المساعدات الإنسانية لفائدة الأشخاص المعوزين، و ذوي الاحتياجات الخاصة، و الإسهام في توطيد روح التعاون والتضامن، و تشجيع ودعم وتنسيق مختلف المبادرات والجهود الفردية،  والجماعية في الميدان الاجتماعي التنموي.


بعد ذلك تم عرض روبورتاج يوضح أهداف و منجزات الجمعية منذ تأسيسها مرفقا بالصور و الإحصائيات، و كذا البرامج المسطرة لتدخلاتها مستقبلا .

و في كلمة ألقاها الدكتور العلامة مصطفى بنحمزة، عضو المجلس العلمي الأعلى، أشار إلى أن ديننا الحنيف يحثنا على ضرورة، نشر قيم الحب و الرحمة في حياتنا اليومية، و المساهمة في ترسيخ مبادئ التكافل و التآزر، و العمل التطوعي و الخيري بين أفراد المجتمع من خلال تقديم الخدمات الإنسانية للأفراد المُحتاجين من طعام، ودواء، ومأوى، الأمر الذي سيعمل على تَعزيز دور القيم الدينية، والأخلاق الحميدة في النهوض بالمجتمعات.
و تماشيا مع مبادئ الجمعية و التي تهدف إلى تقديم خدمات صحية مباشرة للفئات المعوزة من خلال توفير أجهزة و مستلزمات طبية تهم مختلف الأعمار من الجنسين، فقد تم توزيع الكراسي الأوتوماتيكية لذوي الاحتياجات الخاصة. و قد استفاد من هذه العملية ثمانية أشخاص منهم سبع ذكور و أنثى واحدة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.