vegas baby.conto erotico

رئيس مجلس النواب الإيرلندي يدعو إلى تعزيز التعاون بين بلاده والمغرب

دعا رئيس مجلس النواب بجمهورية إيرلندا سيان أو فرغايل، اليوم الثلاثاء بالرباط، إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري بين بلاده والمملكة المغربية.

وأكد أو فرغايل، خلال مباحثاته مع الخليفة الأول لمجلس المستشارين السيد عبد الصمد قيوح، على أهمية إعطاء دفعة جديدة للتعاون المؤسساتي البرلماني المشترك، لاسيما وأن المؤسستين التشريعيتين بكل من إيرلندا والمغرب مقبلان على التوقيع على مذكرة تفاهم بينهما.

وحسب بلاغ لمجلس المستشارين فقد أعرب رئيس مجلس النواب الإيرلندي أيضا عن “دعمه لجهود الأمم المتحدة لحل النزاع حول الصحراء”، مرحبا بالدعوة لزيارة الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية لمعاينة المجهود التنموي التي تشهده هاته الجهات، والتواصل مع ممثلي منتخبي الساكنة.

كما أشاد المسؤول الإيرلندي بالنموذج المغربي في مجال معالجة الإشكالات المترتبة عن الهجرة ومكافحة التغيرات المناخية.

من جهته، أبرز عبد الصمد قيوح أوجه علاقات التعاون والصداقة القائمة بين المغرب وجمهورية إيرلندا، مذكرا في الوقت ذاته بعلاقات الشراكة الاستراتيجية التي تجمع المغرب بالاتحاد الأوروبي، ومؤكدا على ضرورة مضاعفة الجهود لبناء شراكة نموذجية مثمرة تعود بالنفع على الجانبين.

كما استعرض الدينامية القوية التي يشهدها الاقتصاد المغربي، والحضور القوي في القارة الإفريقية في مجالات مختلفة، مبرزا المؤهلات الكبيرة التي يزخر بها والفرص الهامة التي يتيحها للاستثمار بالمغرب في قطاعات متعددة.

ودعا قيوح أيضا الجانب الإيرلندي إلى تنشيط الديبلوماسية البرلمانية، وبلورة مشاريع وبرامج للتعاون المشترك بين المؤسستين التشريعيتين، خدمة للمصالح المشتركة للبلدين.

وبشأن قضية الوحدة الترابية للمملكة، أكد رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية المغربية – الإيرلندية بمجلس المستشارين، إبراهيم الشريف، على أهمية مقترح الحكم الذاتي الذي تقدم به المغرب كحل للنزاع المفتعل حول الأقاليم الجنوبية للمملكة في إطار الوحدة الترابية والسيادة الوطنية للمغرب، مبرزا في السياق ذاته المجهود التنموي الذي تعرفه هاته الأقاليم، وداعيا الجانب الإيرلندي إلى القيام بزيارة إلى الأقاليم الجنوبية للوقوف عند هذا المجهود والتحول الكبير الذي تعرفه هذه الجهات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.