vegas baby.conto erotico

إدارة جريدة تيلي بريس  تستنكر السلوكات “اللامسؤولة” لرئيس ودادية سكنية توجد بالجماعة الترابية المنصورية بإقليم ابن سليمان ضد الصحفي عبد الكبير المامون

تستنكر جريدة تيلي بريس في شخص مدير نشرها، التهديدات التي تعرض لها  الزميل عبد الكبير المامون يوم الخميس 10 يناير 2019 من طرف رئيس ودادية سكنية توجد بالجماعة الترابية المنصورية بإقليم ابن سليمان.
وحسب إفادة الزميل عبد الكبير المامون والمعطيات التي تتوفر عليها الجريدة فإن هذه السلوكات اللامسؤولة والمشينة غير معزولة ولا تطال الزميل وحده بل تمتد إلى جريدتنا الإخبارية والى طاقمها الصحفي، كما أن هذه السلوكات اللامسؤولة تندرج ضمن مسلسل طويل من شتى أشكال التضييق والتعسف التي يتعرض لها الزميل عبد الكبير المامون، ولعدة أسابيع من طرف رئيس ودادية سكنية توجد بالجماعة الترابية المنصورية بإقليم ابن سليمان، والتي يضرب في العمق المهنية المشروعة للصحفي عبد الكبير المامون والجريدة التي يشتغل فيها”.
فقد بلغت هذه التجاوزات والممارسات اللامسؤولة المرتكبة من طرف رئيس الودادية السكنية، حد تهديد  حياة الزميل عبد الكبير المامون بالضغط النفسي عليه بالمكالمات الهاتفية المتكررة والتشويش عليه خلال ممارسته لمهامه الصحفية وترويج الإشاعات والتشهير به والإساءة والمس بسمعته في الوسط المهني بل والأخطر من كل ذلك تعريض حياته وسلامته الجسدية للخطر في أوقاته العادية”.
وعلى إثر ما تعرض له الزميل عبد الكبير المامون، تندد إدارة جريدة تيلي بريس والطاقم الصحفي الذي يشتغل فيها بشدة بهذه السلوكات المشينة واللامسؤولة التي نعتبرها شططا في استعمال السلطة واستهتارا بكل القوانين التي تضمن حقوق الصحفيين وحمايتهم وصون كرامتهم، وتطالب الجهات المسؤولة بالمنطقة بفتح تحقيق وإلزام رئيس الودادية السكنية التي توجد بالجماعة الترابية المنصورية بإقليم ابن سليمان باحترام القانون وعدم تهديد حياة الآخرين والمس بكرامتهم، وكذلك اتخاذ الإجراءات والقرارات اللازمة لوضع حد لتجاوزات وخروقات رئيس الودادية السكنية،وذلك تفعيلا للقانون الجاري به العمل في هذا الشأن.
وتعتبر إدارة جريدة تيلي بريس ما تعرض له الصحفي عبد الكبير المامون استهدافا مباشرا للمنبر الإعلامي الذي يشتغل فيه، وشكلا من أشكال الاعتداء على الصحافي أثناء ممارسة مهنته والمس بكرامته والتضييق على حرية العمل الصحفي التي تضمنها المقتضيات الدستورية، وكل القوانين المعمول بها في المجال”.
إلى ذلك، تعلن إدارة جريدة تيلي بريس عن “تضامنها المطلق مع الزميل عبد الكبير المامون وعن دعمها لجميع الإجراءات والتدابير التي يراها مناسبة وكفيلة بضمان حقوقه المشروعة وصون كرامته وجبر الضرر النفسي والمعنوي الذي لحق به اثر هذه الممارسات التعسفية و اللامسؤولة، والتي لا تليق برئيس الودادية السكنية التي توجد بالجماعة الترابية المنصورية بإقليم ابن سليمان “.
وتؤكد الجريدة  أنها “ستتابع عن كتب تطورات هذه القضية وتتمنى من رئيس الودادية السكنية، أن يعود إلى صوابه ورشده، وتخبر إدارة الجريدة رئيس الودادية أنها تتوفر على ترخيص قانوني مسلم من طرف السيد وكيل الملك، وأن لديها ملف قانوني متكامل، الجريدة ستتخذ الإجراءات اللازمة والقانونية حول هذه الاتهامات الباطلة، والتي أراد  رئيس الودادية من خلالها التغطية على خروقاته المرتكبة، عندما  قام هذا الأخير باستفسار الزميل عن مصادره حول مقال يتعلق بمنخرطي الودادية “المقال يتعلق برسالة شكر موجهة من المنخرطين عبر الجريدة لعامل إقليم ابن سليمان” وعندما رفض الزميل رد عليه بأنه لا يمكن لي الإفصاح عن مصادري وجه إليه وابل من الشتائم ناهيك عن التهديد في حياته الشخصية..

والجريدة تعد فراءها بفضح فساد الوداديات السكنية بالمغرب…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.