الأسرة القضائية بتارودانت تحتفي بموظفيها المنتقلين والمحالين على التقاعد

على شرف القضاة المنتقلين والموظفين المحالين على التقاعد وبعض الموظفين الذين تم تعيينهم بمختلف المحاكم، وبحضور كل من رئيس المحكمة، وكيل الملك بها، القضاة، المفوضين القضائيين، الخبراء، المحاميين موظفي المحكمة، نظمت الأسرة القضائية  لدى المحكمة الابتدائية بتارودانت، مساء يوم الأربعاء 16 يناير الجاري، ببهو المحكمة حفل وداع بروتوكولي تكريمي على شرف قضاة تم إعادة تعيينهم في مناصبهم بمحاكم أخرى.

ويتعلق الأمر بالقاضي إبراهيم بوحرت الذي تم تعيينه بالحكمة الابتدائية بأكادير، والأستاذة غزلان لحرش التي التحقت بالمحكمة الابتدائية ببرشيد، والأستاذ عبد الخالق حجاج الذي الحق بدوره بالمحكمة الابتدائية بإنزكان، ثم الأستاذ سعيد بوطاهر الذي عين بالمحكمة الابتدائية بمشرع بلقصيري.

وذلك تكريما واعتراف للمحتفى بهم على ما اسدلوه من خدمات جليلة واعتراف لهم بالمجهودات التي بدلوها طيلة الفترة التي قضوها بالمحكمة، ناهيك على أن الحفل كان بمثابة رسالة إكرامية للمحتفى لما عرفوا به من سلوك ميز أبانت عنه كلمات  وشهادات ألقاها زملائهم في المهنة.

الحفل التكريمي البهيج عرف ألقاء كلمات في حق المحتفى به تناوب عليها كل من رئيس المحكمة، وكيل الملك بها، ثم كلمة كتابة الضبط لدى رئاسة المحكمة والنيابة العامة بها، كلمة المفوضين القضائيين، كلمة نقابة العدل، واللائحة طويلة، أعرب من خلالها المتدخلون عن سرورهم بتواجدهم الحفل وكذا مشاركتهم فرحة المحتفى بهم.

وبالمناسبة كذلك تم تكريم وتوديع عدد الموظفين الذين أحيلوا على التقاعد، ويتعلق الأمر بكل من سعيد الحيان، علي بلكريد وعبد الكبير جوهري، دون إغفال عدد الموظفين الذين استفادوا من الحركة الانتقالية، في شخص المحجوب بوشماتة، الحسن العلال ومحمد بولمغراس.

كما تخلل الحفل كلمات في حق زملاء الأمس في العمل، قبل أن ينطلق توزيع تذكارات وجوائز كعربون محبة صادقة تسلمها لها المحتفى بهم  .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.