قائدة تارودانت تقود حملة تحرير للملك العمومي بحي القصبة

بعد عملية إخلاء محيط مسجد فرق الأحباب وسط مدينة تارودانت من الباعة المتجولين، وقفت قائدة المقاطعة الثانية بحي سطاح المدينة القائدة لمياء تيجان، على عملية تحرير الملك العمومي المجاور لأحد الوكالات السياحية ومقر الوقاية المدينة.

الملك العمومي المقابل للمستودع البلدي، الذي شملته عملية الإخلاء عبارة عن مستنبت سبق وان استفادة مالكه من البقعة في إطار محاربة الهشاشة،  في إطار ” أجي نتعاونو ” بحضور السلطة والمجلس الجماعي.

ومع مرور الوقت تحول المستنبت بسبب كثافة النباتات المعروضة للبيع إلى محل عشوائي وحديقة لبعض الحيوانات، الأمر الذي اقلق ساكنة الحي، ما دفع بها إلى المطالبة بالتدخل العاجل، وانقاد الحي العتيق مما أضحى عليه، خاصة بعض ظهور الجردان بمحيطه، الشكايات المعروضة على السلطة سرعان ما وجدت أذان صاغية، والاستجابة لمطالب المتضررين، لتبدأ الحملة التي أقدمت عليها السلطة المحلية والمجلس الجماعي.

من جهة أخرى فقد علم من مصادر مقربة أن صاحب المستنبت متزوج وله أبناء، ونظرا لحالته المادية وبما انه سبق وان استفاد من المشروع بطرق قانونية، تم تعويضه ببقعة أرضية بباب الخميس من اجل ممارسة نشاطه المعتاد بطريقة قانونية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.