وفد برلماني مغربي يشارك باستراسبورغ في المرحلة الأولى من دورة 2019 للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا

يشارك الوفد البرلماني المغربي لدى الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، في أشغال المرحلة الأولى من دورة 2019 التي تنعقد بستراسبورغ في الفترة الممتدة من 21 إلى 25 يناير الجاري.

وتتمحور أشغال هذه الدورة، التي عرفت إعادة انتخاب ليليان موري باسكيي، رئيسة للجمعية، حول مختلف القضايا والمواضيع الراهنة، وعلى رأسها الإرهاب وتحديات الهجرة وحقوق الإنسان وحرية الصحافة وحكامة الانترنت والتشغيل وتعزيز الديمقراطية من خلال تطوير اقتصاد السوق، والوضع في الشرق الأوسط وتعزيز التعاون مع الأمم المتحدة في تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030.

وقد عرفت هذه الدورة تنظيم جلسة استماع بلجنة القضايا السياسية والديمقراطية، أمس الأربعاء، مع أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وإدريس كراوي، رئيس مجلس المنافسة، حول التقرير الأخير للجنة ” القضايا السياسية والديمقراطية ” للجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، الخاص بتقييم الشراكة من أجل الديمقراطية المتعلقة بالبرلمان المغربي “، وذلك بحضور كاترين كيفي، الممثلة الدائمة لإستونيا لدى مجلس أوروبا، رئيسة فريق المقررين حول العلاقات الخارجية التابع للجنة وزراء مجلس أوروبا.

وقد كانت هذه الجلسة مناسبة لتقديم عروض حول تطور منظومة حقوق الإنسان والانجازات التي حققتها المملكة في هذا المجال في إطار دستور 2011 وإصلاح منظومة العدالة وإرساء مؤسسات الحكامة والنموذج التنموي الجديد والجهوية الموسعة والحكامة الترابية ومسار الشراكة الثنائية المتقدمة بين المغرب ومجلس أوروبا في إطار سياسة الجوار الجديدة وبرنامج العمل 2018-2021 بين البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا في إطار الشراكة من أجل الديمقراطية.

كما كان هذا الاجتماع فرصة لمناقشة التحديات والمسؤوليات المشتركة وكذا التعاون المستقبلي على مستوى المنطقة، وعلى رأسها الهجرة والاندماج والأمن والإرهاب والبيئة والتنمية المستدامة.

وشارك أعضاء الوفد البرلماني المغربي في اجتماعات الفرق السياسية الأوروبية، وساهموا بمداخلات في أشغال اللجن الدائمة كلجنة القضايا السياسية والديمقراطية، ولجنة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان، ولجنة الهجرة واللاجئين والنازحين، ولجنة المساواة وعدم التمييز، ولجنة القضايا الاجتماعية، الصحة والتنمية المستدامة، ولجنة الثقافة والعلوم، والتربية والإعلام.

وعلى هامش أشغال هذه الدورة عقد أعضاء الوفد المغربي سلسلة من اللقاءات مع مسؤولي الفرق السياسية بالجمعية ومختلف الوفود الوطنية، وعلى رأسها إسبانيا والبرتغال حيث تم بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، وسبل تقوية وتدعيم المسار المثمر والإيجابي للشراكة القائمة بين البرلمان المغربي والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا انسجاما مع دينامية العلاقات بين المملكة المغربية ومجلس أوروبا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.