“فايننشال تايمز”: السياسة الاقتصادية المغربية نحو إفريقيا تعطي دفعة قوية لاقتصاد البلاد

أكدت الصحيفة البريطانية “فايننشال تايمز” الشهيرة، أن عودة المغرب لمنظمة الاتحاد الإفريقي، شكلت خطوة سياسية متميزة من الجانب المغربي للانفتاح على إفريقيا.

وأضافت الصحيفة ذائعة الصيت، أن تركيز المغرب على الدخول في التكتلات الإفريقية اقتصاديا وسياسيا، فتح المجال أمام الشركات المغربية للاستثمار في إفريقيا وخلق مشاريع بناءة. فحسب إليسا باريزي كابوني، نائب الرئيس والمحلل الكبير في وكالة موديز للتصنيف، فإن المغرب بهذه العودة إلى حضنه الإفريقي قد كسب الرهان اقتصاديا وسياسيا.

وأكدت الصحيفة أن المملكة المغربية استغلت الاستقرار السياسي والأمني الذي تتمتع به، للانفتاح أكثر على الاستثمار في إفريقيا، في ظل أزمة اقتصادية ضربت أوروبا في السنوات الأخيرة وفي ظل تدهور الأوضاع في عدد من بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وحسب الصحيفة فخبراء الاقتصاد يتوقعون أن تنعكس هذه السياسة المغربية على المستقبل الاقتصادي للبلاد، إذ يقول سعيد إبراهيمي، الرئيس التنفيذي لشركة CFC: “أن الاقتصاد المغربي سيكون واحدًا من أكبر الاقتصاديات في العالم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.