تركيا: وحدة المغرب الترابية تشكل أولوية إستراتجية بالنسبة لتركيا

أكد إبراهيم كالين، مبعوث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حاملا رسالة إلى جلالة الملك محمد السادس، نهاية الأسبوع، أن الوحدة الترابية للمملكة واستقرارها يشكلان “أولوية استراتيجية” بالنسبة لتركيا.

وأوضح كالين، المستشار والمتحدث باسم الرئاسة التركية، الذي أجرى مباحثات مع ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، أن “المغرب، البلد الشقيق لتركيا، يكتسي أهمية بالغة بالنسبة لنا”.

وأبرز المسؤول التركي، في تصريح للصحافة عقب مباحثاته مع بوريطة، العلاقات “التاريخية والمتينة” التي تربط بين البلدين، معربا عن رغبة بلاده في تعزيز روابط التعاون مع المملكة في مختلف المجالات، ولاسيما الاقتصادية والتجارية والثقافية.

وأضاف قائلا “نعمل على تكثيف أعمالنا المشتركة للرقي بالعلاقات الثنائية إلى مستوى شراكة إستراتيجية حقيقية خلال السنوات القادمة”.

وأعرب إبراهيم كالين عن الرغبة في الاستفادة من الإمكانات التي يزخر بها البلدان والفرص التي يتيحانها بما يخدم مصالحهما المشتركة في إطار الرؤية التي رسمها قائدا البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.