قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف يقرر إيداع سليمان الريسوني سجن عكاشة

ذكرت مصادر مطلعة أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف قرر إيداع الصحافي سليمان الريسوني السجن المحلي عكاشة، بعد أن وجه تهمة “هتك العرض بالعنف والاحتجاز”.

وكان الريسوني الذي تولى مهمة رئيس تحرير جريدة “أخبار اليوم” بعد تورط صاحبها توفيق بوعشرين في جرائم الاتجار في البشر والاعتداء الجنسي، ليجد نفسه بدوره موضوع شكاية من طرف أحد الأشخاص اتهمه فيها بالاعتداء عليه جنسيا في بيت الزوجية.

وكانت الضابطة القضائية، بالفرقة الولائية الجنائية بالدارالبيضاء، وضعت الجمعة الماضي “سليمان الريسوني”، رهن تدبير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة، على خلفية الشكاية التي تقدم بها ضده شاب اتهمه من خلالها بالاعتداء الجنسي عليه وهتك عرضه.

وكانت الضابطة القضائية استمعت الخميس الماضي، الموافق 27 رمضان، لشاب من ذوي الميولات الجنسية المثلية، حول الشكاية، التي قدمها ضد الصحافي الريسوني.

وحسب ما جرى تداوله من معطيات فإن الضحية كان قد تعرف على المتهم في سنة 2018 بالبيضاء بحكم اشتغاله في ميدان التصوير قبل أن يجد نفسه ضحية لاعتداء جنسي من طرف الصحفي المذكور، كما سبق أن أعلن الضحية في تدوينات له على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.