بالصور: شباب مدينة المضيق يزيّنون عددا من الأزقة والفضاءات العمومية

عبد اللطيف باكر

عمِل شباب ينتمون لمدينة المضيق، بشراكة مع جماعة المضيق والسلطات المحلية، على القيام بمبادرة لتزيين وصباغة عدد من الدروب والأزقة والفضاءات العمومية، وذلك على غرار ما وقع في مدن ومناطق بالمغرب، كواجهة السوق المركزي، وشارع الجامعة العربية بمجموعة من الرسومات واللوحات التشكيلية بمبادرة من طرف بعض الفعاليات الجمعوية بالمدينة.

وتروم هذه المبادرة التي تقام بشراكة مع جماعة المضيق والسلطات المحلية، إلى تقديم صورة لائقة لهذا المرفق الذي يستقبل يوميا المئات من الزوار ، إضافة الى تكريس ثقافة المحافظة على البيئة والمساهمة في تنظيم السوق والممرات المؤدية إليه. ولن تنحصر المبادرة بعض الأحياء بالمدينة، ولكن ستشمل جداريات على طول الحائط  للشاطئ  من الجهة الداخلية .

وتؤكد جماعة المضيق  أنها أبوابها مفتوحة أمام جميع المبادرات الرامية إلى تحسين صورة المدينة ورونقها، استعدادا للموسم الصيفي لهذه السنة، كما أنها مستعدة لدعم هذه المبادرات ماديا وبشريا ووفق الإمكانيات المتاحة.

وفي تصريح لـ” الأنــــباء”، أحد سكان مدينة المضيق، أن انخراط شباب المنطقة في هذه المبادرة، التي وصفها بـ”الفريدة من نوعها”، وهمت تزيين وصباغة عدد من الدروب والأزقة والفضاءات، “جاء بشكل تطوعي”، مبرزا أن “مثل هذه الأعمال تشكل فرصة لإعطاء رونق آخر لعدد من الأحياء مدينة المضيق”.

.
وأشار ذات المتحدث إلى أن “جهودا عديدة تظافرت من طرف الساكنة، حسب مقدرة كل أسرة، حيث تنوعت مساهماتهم بين المنح المادية والمعنوية”، مؤكدا أن “القاسم المشترك لمواطني مدينة المضيق هو التفاني وحب  مدينتهم، والرغبة في رؤية أحيائهم وأزقتهم على الصورة الحضارية اللائقة بها“.
ولم يفوت أحد السكان الفرصة، في ذات التصريح، دون تحية وشكر جميع الشباب المتطوعين على “حسهم الوطني ورغبتهم في تعزيز جمالية مدينتهم ومنطقتهم”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.