وزارة الصحة تنفي اقتناءها اختبارات منتهية الصلاحية للكشف عن “كورونا”

نفت وزارة الصحة نفيا قاطعا، ما وصفته بـ”الادعاءات” بشأن اقتناءها اختبارات الكشف عن كوفيد-19 منتهية الصلاحية.

وقالت الوزارة في بلاغ لها، اليوم الأربعاء، توصلت “الأنـــبــاء” بنسخة منه، بأن إحدى الصحف الصادرة أمس الثلاثاء 16 يونيو 2020، نشرت مقالا رئيسيا في صفحتها الأولى حول صفقة شراء معدات وأجهزة للكشف المبكر عن فيروس كورونا، “حيث تضمن هذا المقال معطيات خاطئة وادعاءات مزيفة بهدف تغليط الرأي العام بخصوص مدة صلاحية اختبارات الكشف عن فيروس كورونا المستجد”.

وشددت الوزارة في بلاغها على أن اقتناء هذه الاختبارات السيرولوجية، ذات الجودة العالية والمطابقة للمعايير الدولية، تم وفق برنامج يأخذ بعين الاعتبار مدة صلاحيتها والتي تتراوح ما بين ثلاثة أشهر وسنة، عند استلامها”.

وفي هذا الصدد، نددت الوزارة بهذه “الادعاءات التي لا أساس لها من الصحة”، والتي اعتبرتها بأنها “تهدف إلى تبخيس المجهودات الجبارة التي بذلتها وتبذلها في مواجهة داء كوفيد-19″، كما استنكرت “ما تضمنه هذا المقال من اتهامات خطيرة وغير مسؤولة في حق أطرها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.