عامل عمالة مقاطعات بن امسيك يحيي حفل التميز لفائدة المتفوقين دراسيا بالموسم الدراسي 2020-2021.

تخليدا للذكرى الثانية والعشرين لعيد العرش المجيد ، واختتاما للموسم الدراسي 2020-2021 ، أحيى عامل عمالة مقاطعات ابن مسيك، بحضور المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بابن امسيك، والوفد الرسمي من رؤساء المصالح الخارجية ورجال السلطة المحلية والأمنية ورؤساء المصالح و الأطر الإدارية والتربوية العمومية والخصوصية و جمعيات المجتمع المدني المهتمة بالشأن التربوي وجمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ وأسر المحتفى بهم و بعض المنابر الاعلامية بمقر العمالة على استقبال وتوزيع الجوائز على المتفوقات والمتفوقين .

وفي كلمة له، رحب عامل الإقليم بالحاضرين ونوه بالمجهودات التي تقوم بها المديرية ومن خلالها الأطر الإدارية والتربوية والأسر ومختلف شركاء المنظومة التربوية، ودعا التلميذات والتلاميذ الى الاستمرار في هذا النسق من التفوق ما بعد البكالوريا. لتعقبه كلمة الاستاذ عبد اللطيف شوقي المدير الاقليمي بابن امسيك، معربا عن وافر الشكر والامتنان بما تقوم به عمالة ابن امسيك (المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ) وباقي الشركاء والمتدخلين من دعم ومواكبة قطاع التعليم بابن امسيك في مشاريع الاصلاح منها التعليم الاولي والتربية الدامجة ، كما تطرق إلى النتائج المحققة سواء في المجال التفوق الدراسي والرياضي والأنشطة الثقافية على الصعيد الاقليمي والجهوي والوطني والجهود التي تبذلها الأطر التربوية والإدارية والسادة رؤساء المصالح بالمديرية وكل الشركاء والأسر والتلميذات والتلاميذ والتي تعتبر فخرا لابن امسيك. معرضا الى ما قامت به المديرية في إطار تنزيل مشاريع قانون الاطار 51-17. حفل التميز الذي اتخذ كشعار له ” التميز دعامة أساسية للتفوق الدراسي ” جاء تتويجا لأنشطة العمل التربوي في مختلف مجالاته واحتفاءا بالمتفوقات والمتفوقين دراسيا في الامتحانات الاشهادية بأسلاكها الثلاثة ، حفل جسد ثقافة الاعتراف والسعي الى تثمين التميز والجودة وإذكاء روح التنافس الشريف لمواصلة الجهود الرامية إلى الارتقاء بالفرد والمجتمع انسجاما محددات مشاريع قانون الاطار 51-17.

ليختم كلمته برفع برقية الولاء والاخلاص الى السدة العالية بالله وبأسمى أيات الولاء والوفاء مقرونة بأصدق مشاعر التعلق المتين بأهداب العرش المجيد داعيا إلى العلي القدير بأن يبقى جلالة الملك محمد السادس نصره الله ذخرا وحصنا حصينا للبلاد ويتحقق على يديه الكريمين ما يصبو إليه من عز وسؤدد وازدهار لمغربنا الحبيب ولباقي جميع أفراد الاسرة العلوية الشريفة . ليتوج المتفوقين الاوائل في المستوى الثانية بكالوريا وعددهم عشرة (10) تلميذة وتلميذ منهم اثنان (2) في وضعية خاصة ، وقد بلغت نسبة النجاح./. 57.16 وسجل أعلى معدل على صعيد المديرية 18,50 والتي عاد ت للتلميذة الصادكي زينب، من الثانوية التأهيلية الكندي شعبة علوم فيزيائية خيار فرنسية، كما عرفت المديرية في مضمار التميز والتفوق المرهون بشعار التحدي لهذا الموسم حصولها على أعلى معدل على صعيد جهة الدار البيضاء سطات والتي عادت إلى التلميذ عبد الله حجي معدل22 .16 بميزة حسن جدا شعبة العلوم الاقتصادية والتدبير مسلك علوم التدبير المحاسباتي بالثانوية التأهيلية الشريف الإدريسي من فئة المترشحين في وضعية إعاقة إضافة الى تحدي آخر للتلميذة حنان العاتي شعبة العلوم الفيزيائية بالثانوية التأهيلية فاطمة الفهرية نزيلة 20 غشت التي استطاعت رغم مرضها العضال النجاح والتفوق. أما فيما يخص نتائج السنة الثالثة إعدادي فقد سجلت نسبة نجاح 69.01 ./. و أعلى معدل 19.36عادت للتلميذة المسناوي سارة بالإعدادية شاعر الحمراء وبتثبيت عتبة النجاح 20/10 . وعن نسبة النجاح بالمستوى السادس ابتدائي فقد بلغت 97.15./. وأول معدل عاد للتلميذ عمران محسن 9.75 بمؤسسة فتحي الخصوصية.

وجدير بالذكر في هذا السلك الابتدائي الذي بدوره عرف تحدي متميز كلل بالنجاح إذ استطاعا كل من التلميذة نسرين الكرش مترشحة من ذوي الاحتياجات الخاصة بمدرسة الاميرة للأمينة الظفر بشهادة الدروس الابتدائية وكذا التلميذ ربيع حمريت بمدرسة أحمد المنصور الذهبي الذي رغم ظروفه الصحية الصعبة استطاع بفضل إصراره وعزيمته القوية التنقل عبر سيارة الاسعاف لاجتياز الامتحان الاشهادي ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.