جوي هود يقول كل شيء ويصدم أعداء المملكة المغربية: الصحراء المغربية/الجزائر/ إسرائيل/المؤامرة ضد المغرب/ كورونا

استقبل ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي، اليوم الأربعاء، جوي هود، مساعد وزير الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية لشؤون الشرق الأوسط، لمناقشة كيفية جعل الشراكة الاستراتيجية بين البلدين أكثر قوة.

ووجه جون هوي، رسائل قوية، لأعداء المملكة المغربية، تزامنا مع المؤامرة الممنهجة للمس بصورة المغرب وبوحدته الترابية، مؤكدا أن موقف الولايات المتحدة الأمريكية بشأن قضية الصحراء المغربية ثابت ولا جعة فيه.

العلاقة الثنائية بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية

أكد جوي هود، مساعد الوزير الخارجية والتعاون للولايات المتحدة الأمريكية، أن العلاقة الثنائية بين البلدين تعود منذ استقلال أمريكا، حيث كان المغرب أول بلد في العالم يعترف بالولايات المتحدة الناشئة، موضحا أن الولايات المتحدة تقدر دعم المغرب المستمر للقضايا ذات قيمة مشتركة والتي تتمثل في السلام والأمن في الشرق الأوسط، وكذا التنمية في جميع أنحاء المنطقة والقارة الأفريقية.

التعاون المشترك في التصدي لوباء كوفيد 19

وأفاد جوي هود، خلال مداخلته بمقر الوزارة الخارجية بالرباط، أن البلدين يعملان معا للتصدي والقضاء على جائحة كورونا، إذ تبرعت الولايات المتحدة الأمريكية الأحد الماضي، بأكثر من 300 ألف لقاح جونسون أند جونسون للمغرب، إذ ستعمل هذه اللقاحات ذات جرعة واحدة على دعم حملة التطعيم الناجحة بالمملكة المغربية.

وفي السياق ذاته، أشار مساعد وزير الخارجية الأمريكي، إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية استثمرت أكثر من 15 مليون دولار في التصدي لهذا الوباء بالمغرب، بتعاون مع وزارة الصحة وباقي الشركاء للرفع من مستوى الوعي بمخاطر الفيروس، إضافة إلى تدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية، ودراسة فعالية اللقاحات وتوفير معدات ولوازم النظافة والمختبرات.

المغرب والتطبيع مع دولة إسرائيل

عبر جوي هود، عن سعادته لتتويج العلاقات الإسرائيلية المغربية بأول رحلة تجارية، نهاية الأسبوع الماضي، من تل أبيب نحو مدينة مراكش، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية ترحب بتحسن العلاقات بين البلدين، علما أن هذا التطور سيعود عليهما بفوائد طويلة الأمد، خاصة بعد استقبال عدد مهم من السياح الاسرائيليين.

وأردف قائلا :”امر رائع ما نتابعه من مستجدات بعد تطبيع العلاقات بين المغرب وإسرائيل، الشيء الذي سيعطي للأجيال القادمة اساس اكبرا وتفاهم مهم وطرق جديدة للبحث عن حلول لكل المشاكل.. نتفق جميعا مع كل التطورات والاتفاقيات الموقع مؤخرا بين المغرب وإسرائيل كما أن السياح الاسراذيليين سيكون لهم آثار إيجابية على الاقتصاد المغربي”.

موقف الولايات المتحدة الأمريكية من قضية الصحراء المغربية

بشأن قضية الصحراء المغربية، رد مساعد وزير الخارجية الأمريكي، على كل الإشاعات التي تناقلتها المنابر الاعلامية الرسمية لعصابة الجبهة الوهمية البوليزاريو، وجمهورية جنرالات العسكر، مشددا أن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم المغرب ولم تغير موقفها من مغربية الصحراء، قائلا: ندعم عملية سياسة ذات مصداقية تقودها الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار ووقف أي عمل عدائي بحثا عن أفضل السبل لتحقيق تسوية دائمة.. ونؤيد بشدة جهود الأمم المتحدة من أجل تعيين مبعوث شخصي للأمين العام للصحراء المغربية بأسرع وقت ممكن ونحن على استعداد للمشاركة مع جميع الأطراف لدعم هذا المبعوث الأممي.

المؤامرة ضد المغرب

أكد جوي هود، أن المغرب والولايات المتحدة الأمريكية يتقاسمان نفس الطاقة الايجابية حول عدد من الآراء والمواقف، كما أن إدارة الرئيس بايدن، لها سياسة إقليمية للتقليل من التوثر في كل بقاع العالم، والولايات المتحدة الأمريكية تحتاج للتركيز على أولويتي إعادة الاقتصاد وإنهاء جائحة كورونا ولبلوغ هذه الأهداف لابد من التصدي أيضا لكل أشكال التوثر سواء مع الجزائر او أسبانيا.

وتابع قائلا:” المغرب يستحق الأمن والهناء وهذه ارادتنا داخل إدارة الرئيس بايدن”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.