صحيفة إسبانية: شهود يؤكدون تورط زعيم “البوليساريو” في ممارسة التعذيب

كشفت صحيفة “larazon” الإسبانية، اليوم الأربعاء، أن قاضي التحقيق في المحكمة الوطنية، سانتياغو بيدراز، استمع اليوم للناشط أحمد طروزي، الذي أدلى بشهادته في قضية زعيم جبهة “البوليساريو” الانفصالية، إبراهيم غالي المتورط في ممارسة التعذيب.

وأوضحت الصحيفة في مقال، أن أحمد طروزي أكد في شهادته أن إبراهيم غالي هو من أصدر الأوامر، وأنه في بعض المناسبات كان زعيم البوليساريو حاضرا أثناء تنفيذها.

ووفقا للصحيفة ذاتها، نقلا عن مصادر قانونية، فقد أكد الناشط أحمد طروزي، تعرضه للاختطاف والتعذيب على يد جبهة البوليساريو لمدة 11 عامًا، مشيرا إلى أن أحد أشكال هذا التعذيب كان عبارة عن “خلع الأسنان ” من السجناء.

وأشارت ذات الصحيفة إلى أن “أحمد طروزي تعرف على جلاديه، ومن بينهم إبراهيم غالي، رغم أنه لم يعذب إلا أنه أعطى الأوامر”.

وكان من المقرر أن يستمع سانتياغو بيدراز، الذي يحقق مع غالي في التعذيب والاحتجاز غير القانوني والإبادة الجماعية بموجب شكايتين من “الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان”، لشاهد ثان، الذي شارك السجن مع فاضل ابريكة، والذي شهد التعذيب الذي تعرض له في عام 2019، وتم تأجيل شهادته إلى يوم 29 يونيو بسبب مشاكل التأشيرة، التي لم يتم حلها ليحضر الجلسة التي عقدت أمس.

ووفقا للجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان، فقد تضمنت الشكوى الثانية اتهامات ثقيلة تستهدف 27 شخصا بسبب سوء المعاملة التي تعرض لها المحتجزون بمخيمات تندوف وأسرى الحرب، بمن فيهم ذوو الجنسية الإسبانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.