اعتقال مدير المخابرات الخارجية الجزائرية من طرف قوات الجيش

اعتقلت الشرطة العسكرية الجزائرية، مدير المخابرات الخارجية الجزائرية السابق، الجنرال ماجور محمد بوزيت، صباح اليوم الجمعة 10 شتنبر 2021، من طرف الشرطة العسكرية.
ووفق مواقع إعلامية جزائرية ودولية، فقد تم نقل المسؤول عن المخابرات الخارجية الجزائرية إلى جهة مجهولة، للتحقيق معه حول رشاوى بمركز بن عكنون (CPMI) التابع لمديرية الأمن المركزي للجيش (DCSA).
هذا، ويواصل نظام العسكر الجزائري ترتيب بيته، في مواجهة خطر زواله الذي بات وشيكا بعد اندلاع الحراك الشعبي في فبراير 2019، والذي توقف مؤقتا بسبب الإجراءات والتدابير المتخذة لمواجهة وباء كوفيد-19، وبعد سلسلة الهزائم الدبلوماسية التي مني بها والعزلة التي يعيشها على الصعيد الدولي.
وتم إعفاء، الجنرال محمد بوزيت المدعو “يوسف”، من مهامه، وذلك نتيجة فشله في مواجهة المغرب وسوء التقدير في الإستراتيجية والمعلومات التي قدمها للقيادة العسكرية الجزائرية ولرئاسة الجمهورية، خاصة في الملف الليبي والصحراء الإفريقية الكبرى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.